الإمارات

إزالة ورم حميد يزن 600 جرام من قولون مريض في مستشفى دلما

 الورم الحميد (من المصدر)

الورم الحميد (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

نجح فريق طبي في مستشفى جزيرة دلما، أحد مستشفيات الظفرة، التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، من إزالة ورم وزنه 600 جرام حميد من بطن مريض.
وأوضحت موزة هزيم القبيسي، مديرة مستشفى جزيرة دلما، أن المريض الذي يبلغ من العمر 40 عاماً، كان قد راجع عيادة الجراحة في مستشفى دلما، وكان يشكو وجود الم وورم أسفل البطن، بعد الكشف السريري تبين وجود ورم متحرك في أسفل البطن، وكانت أبعاده (16x14CM) تقريباً، تم عمل كل الفحوص اللازمة وموجات صوتية للبطن، وتأكد وجود الورم، وبالتالي تم عمل صورة مقطعية ملونة لتحديد أبعاد الورم، وكانت (10x12 cm)، وبناء عليه أجريت عملية استكشاف للبطن، وتبين وجود ورم متحرك ناشئ من جدار القولون المستعرض، ولا يوجد به التصاقات، كما لا توجد أورام أخرى في البطن، وبناء عليه تم إزالة الورم مع جزء من جدار القولون، وتم إرساله للفحص، حيث كانت أبعاده (12x14 cm) ووزنه 595 جراماً، وكشفت نتائج الفحص المعملي أن الورم حميد، كما تم تنويم المريض في العنبر، ومتابعته مدة 6 أيام لم تظهر أي مضاعفات خلال إقامته في المستشفى.
وأشار الدكتور نصر الدين سليمان، اختصاصي الجراحة بمستشفى جزيرة دلما، إلى أن خطورة العملية تكمن في مكان الورم، حيث إن المعتاد وجود الورم في المعدة أو الأمعاء، ولكن من النادر جداً أن يكون في القولون، لذلك تم اتخاذ التدابير الطبية والعلاجية اللازمة كافة، للتأكد من تشخيص المرض، وتحديد موقعة بدقة، نظراً لان أي خلل في العملية يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة يعاني منها المريض فيما بعد، وبناءً عليه تم التعامل مع الورم بدقة تامة، وتكللت العملية بالنجاح، وعودة المريض إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي.
وأضاف الدكتور نصر الدين أن الأسباب الرئيسة لتكون الورم في تلك المنطقة لا يمكن تحديدها بدقة متناهية، ولكن اغلبها يكون لأسباب جينية، تؤدي إلى وجود هذا الورم.