الرئيسية

احتجاجات غاضبة في الهند بعد وفاة 22 طفلا بتسمم

سيارة شرطة أحرقها الأهالي الغاضبون بعد وفاة أطفالهم

سيارة شرطة أحرقها الأهالي الغاضبون بعد وفاة أطفالهم

توفي 22 طفلا هنديا بعد تناولهم وجبات غداء مجانية يشتبه في أنها تحتوي على مواد كيماوية سامة في مدرسة ابتدائية في ولاية بيهار الهندية الفقيرة، ما أدى إلى احتجاجات غاضبة.

وما زال 30 طفلا آخرين يتلقون العلاج الأربعاء في مختلف مستشفيات الولاية الأكثر سكانا والأفقر في الهند، بعد أن تناولوا وجبة من العدس والخضروات والأرز تم طهوها في مدرسة القرية في بيهار.

وجرى دفن 20 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين 4 و10 سنوات قرب المدرسة في قرية مسراخ بمنطقة ساران صباح الاربعاء.

وجرى علاج أطفال آخرين استلقوا دون حراك على حمالات، وسط مشاهد الفوضى التي عمت المستشفى، بينما كان أقارب الأطفال يبكون بلا انقطاع خارج المستشفى.

وتوفيت الطاهية كذلك بعد أن تناولت نفس الطعام، بحسب ما أفاد مسؤول الحكومة المحلية امارجيت سينها. ونقل طفلاها اللذان يدرسان في نفس المدرسة إلى المستشفى للعلاج.

ومع توالي ارتفاع حصلية القتلى، خرج السكان الغاضبون يحملون العصي إلى شوارع شهابرا، وحطموا نوافذ حافلات الشرطة وغيرها من العربات كما حطموا كوخ حراسة تابعا للشرطة.

وقال مسؤول الحكومة المحلية س.ك مول إن "مئات المحتجين الغاضبين خرجوا إلى شوارع ساران وطالبوا باتخاذ إجراءات جدية بحق المسؤولين الحكوميين المسؤولين عن هذا الحادث المروع".