الإمارات

16,5 مليون درهم من الإمارات لـ30 مدرسة أميركية

هايلاندز، نيوجيرسي (وام) - أعلنت سفارة الدولة في واشنطن تبرعها بمبلغ نحو 16.5 مليون درهم لمساعدة 30 مدرسة في ولاية نيوجيرسي الأميركية على التعافي من آثار الإعصار ساندي المدمر الذي ضرب ولاية نيوجرسي العام الماضي.
جاء ذلك خلال حفل أقيم في مدرسة هايلاندز الابتدائية حضره حاكم ولاية نيو جيرسي كريس كريستي والسيدة الأولى بالولاية بات كريستي، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية.
وتم التبرع لصندوق نيوجرسي للإغاثة من إعصار ساندي برئاسة كريستي، حيث سيساعد الصندوق على إعادة بناء وإصلاح البنية التحتية التكنولوجية في 30 مدرسة عامة في 9 مقاطعات في جميع أنحاء الدولة، تأثرت بشكل كبير من قبل إعصار ساندي .
وأوضح بيان صادر عن الصندوق أن هدية سفارة الدولة التي قدمت نيابة عن شعب دولة الإمارات ستساعد على معالجة الاحتياجات التكنولوجية العاجلة مثل بناء البنية التحتية لزيادة عرض قدرة النطاق الترددي للإنترنت، واقتناء أجهزة الحوسبة المتنقلة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والتدريب الإضافي للمعلمين والإداريين. من جانبه، أكد حاكم ولاية نيو جيرسي كريس كريستي أن هذا التبرع سيخفف من بعض العبء الملقى على البلدات الأكثر تضررا بولاية نيو جيرسي وسيعزز استخدام طلابنا للتكنولوجيا عند عودتهم إلى المدارس هذا الخريف.
وقال: بالنيابة عن شعب ولاية نيو جيرسي أود أن أشكر السفير يوسف مانع العتيبة وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لهذا التبرع السخي.
وأشار حاكم ولاية نيو جيرسي إلى أن «إعصار ساندي أحدث تدميراً غير مسبوق لولاية نيو جيرسي، حيث يقدر الدمار فى مدارسنا بأكثر من 40 مليون دولار، في حين حققت ولايتنا خطوات كبيرة لإعادة فتح مدارس».
من جهتها، قالت بات كريستي: إن «صندوق الإغاثة في نيو جيرسي في غاية الامتنان لهذا التبرع السخي من السفارة الإماراتية، وسيستخدم هذا التبرع لإصلاح وتوفير الموارد التكنولوجية لعدد من الطلاب في أصعب البلدات تضرراً لتحقيق النجاح.»
وأوضحت أن «العالم كله تأثر من الدمار الذي أحدثته العاصفة ساندي العام الماضي، وبالنظر إلى نطاق هذه الكارثة شعرنا أنه من المهم تقديم المساعدة».
من جانبه، قال يوسف مانع العتيبة إن هذا البرنامج جزء من عملية لمساعدة العشرات من المدارس والآلاف من الأطفال في جميع أنحاء ولاية نيو جيرسي من خلال إصلاح وتطوير المدارس التي تضررت من جراء العاصفة.
وأشار سفير الدولة إلى أن نحو 20 ألف طالب وطالبة سيستفيدون من هدية الإمارات وتشمل هؤلاء الطلاب في المدارس العامة في المجتمعات التي لا تزال تحت إعادة بناء من إعصار ساندي.
يذكر أن رفع مستوى التكنولوجيا والبنية التحتية سيساعد هذه المدارس لتجاوز ظروف إعصار ساندي.
وختم بيان الصندوق بالقول: من خلال معالجة هذه الاحتياجات التكنولوجية الحرجة في المدارس يمكن للمجتمعات المحلية المتضررة أن توجه انتباهها إلى أفضل أعمال التعافي الأخرى.