الإمارات

حلقة نقاشية حصرية في «الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات»

خلال الحلقة النقاشية (من المصدر)

خلال الحلقة النقاشية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نظمت «?الشبكة ?العربية ?للمسؤولية ?الاجتماعية ?للمؤسسات» ?مركز ?الأبحاث ?والمزود ?الرائد ?لخدمات ?التدريب ?في ?منطقة ?الشرق ?الأوسط، ?مؤخراً ?حلقة ?نقاشية ?في ?المدينة ?المستدامة ?بدبي، ?بمناسبة ?زيارة ?ديانا ?مادونيك، ?سفيرة ?السويد ?للمسؤولية ?الاجتماعية ?للمؤسسات ?إلى ?دولة ?الإمارات. ?وتناول ?الاجتماع ?تجربة ?السويد ?الريادية ?على ?مستوى ?العالم ?وأفضل ?الممارسات ?الدولية ?في ?مجال ?المسؤولية ?الاجتماعية ?للمؤسسات ?وفي ?مجال ?الاستدامة. ?
وقالت حبيبة المرعشي، الرئيس والمدير التنفيذي لـ «الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات»: «تفتخر مؤسستنا بشراكتها الاستراتيجية مع مملكة السويد وعلاقاتها المثمرة والناجحة على مدى السنوات الماضية، ونحن سعداء بمشاركة نخبة من الزملاء والأعضاء في الترحيب بالسفيرة الجديدة وفي الجلسات النقاشية المتميزة التي عقدت بحضور أبرز رواد قطاع المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في المنطقة» ، مشيرة إلى أن السويد لديها تجربة سباقة ورائدة في اعتماد مفهوم المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في ممارسات الأعمال، ويسرنا في هذه المناسبة أن نستفيد منها بالطريقة المثلى.
وأضافت: تبرز أهمية هذا الاجتماع الذي تعقده الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بالتعاون مع مجلس الأعمال السويدي وسفارة السويد في دولة الإمارات، في أنه يوفر منصة فريدة للبحث في أحدث الممارسات والتقنيات المبتكرة في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في المنطقة، والتعرف على الجهود التي تبذلها حكومة السويد وتجربتها الناجحة في دمج المسؤولية الاجتماعية في صلب سياساتها الصناعية مقدمةً بذلك مثالاً يحتذى به رواد المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في دولة الإمارات.
وتخللت الزيارة، جولة قامت بها في «المدينة المستدامة» بصفتها الجهة المنظمة للاجتماع، للمشروع السكني المستدام الذي يمتد على مساحة 5 ملايين قدم مربعة، حيث تعتبر هذه المدينة أول مشروع ينتج الطاقة النظيفة وإنجازاً سباقاً يترجم بصورة عملية تعزيز الاستدامة في البيئة المبنية في الشرق الأوسط.