الإمارات

رئيس الدولة يوجه بإطلاق حملة «مصر في قلوبنا» لدعم الشعب المصري

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تطلق هيئة الهلال الأحمر اليوم حملة “مصر في قلوبنا “ لدعم ومساعدة الشعب المصري الشقيق والوقوف إلى جانبه في الظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهها.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تجسد عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين الإماراتي والمصري.
وقال سموه إن هيئة الهلال الأحمر وضعت خطة طموحة للتحرك الفوري على الساحة المصرية بالتعاون والتنسيق مع شركائنا في الهلال الأحمر المصري، مشيراً إلى أن الحملة تستهدف كافة قطاعات الشعب المصري.
وأوضح سموه أن الشعب المصري ظل على الدوام بجانب أشقائه العرب في محنهم وأزماتهم ولم يتأخر يوماً في تلبية نداءات الواجب الإنساني لجيرانه والإنسانية جمعاء لذلك كان لزاما علينا الوقوف بجانبه في هذه الظروف الطارئة التي يمر بها.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن تحرك الإمارات جاء لسد الفجوة التي تركتها الأحداث الجارية على الساحة المصرية على حياة البسطاء والأسر المتعففة وهو ما يمليه علينا الواجب الأخوي الذي يفرضه علينا ديننا الحنيف والنهج الإنساني الأصيل الذي زرعه فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وسار على خطاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بجانب المسؤولية الإنسانية التي نتحملها بحكم موقعنا في الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر .
واستكمل الهلال الأحمر استعداده لتنفيذ حملة دعم ومساعدة الشعب المصري حيث سيقوم وفد من الهيئة بتقييم الأوضاع ميدانيا في عدد من المحافظات المصرية والتعرف عن كثب على الاحتياجات العاجلة للأسر المصرية المتعففة والفئات الضعيفة وذلك بهدف توفير مساعدات عاجلة إلى هذه الفئات من الأسواق المحلية هناك.
كما تتضمن الحملة دعوة المحسنين من المواطنين والمقيمين إلى المساهمة في فــعاليـات الحملـة وتـقديم العــون والمساعدة لتلبية احتياجات الشعب المصري الشقيق.

مقدمة من «خليفة الإنسانية» والهلال الأحمر
سفارة الدولة بالقاهرة تشرف على توزيع سلال رمضانية
القاهرة (وام)- أشرفت سفارة الدولة بالقاهرة على توزيع آلاف السلال الرمضانية على الأسر المصرية المحتاجة والمقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وهيئة الهلال الأحمر بمناسبة شهر رمضان المبارك.
وتم تسليم المساعدات إلى جمعية النور والأمل المصرية لتوزيعها على الأسر المحتاجة من قبل وفد من سفارة الدولة بالقاهرة ضم أحمد حاتم المنهالي القائم بالأعمال بالإنابة وعلي الشميلي سكرتير ثالث بالسفارة ومحمد النقبي من الملحقية العسكرية.
جدير بالذكر أن هذه المساعدات المقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية وهيئة الهلال الأحمر تأتي في إطار النهج الثابت والمتواصل للمؤسستين بتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين والفقراء وتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم والتخفيف من أثر المعاناة التي تعيشها بعض الأسر المصرية.
وقامت السفارة بتوجيهات من معالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية بشراء وتجهيز آلاف السلال الرمضانية بتمويل من مؤسسة خليفة والهلال الأحمر وتسليمها إلى جمعية النور والأمل وهي جمعية كبيرة ولها أفرع في جميع المحافظات المصرية ولديها قوائم بأسماء الأسر المحتاجة ستقوم بتوزيعها عليهم. وستقوم السفارة خلال الأسبوع القادم باستكمال توزيع الدفعة الثانية من السلال الرمضانية المقدمة من هيئة الهلال الأحمر وتضم المواد الغذائية الأساسية على العائلات المحتاجة في مناطق أخرى في القاهرة والمحافظات المختلقة.
ومن المقرر أيضا أن تقوم السفارة بتوزيع كسوة على أكثر من 100 ألف طفل مصري في إطار “حملة كسوة مليون طفل حول العالم” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.
من جانبها عبرت نادية أباظة رئيسة جمعية النور والأمل المصرية عن امتنانها وشكرها لهذه المكرمة المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة ولهذا العطاء المتواصل.. وقدمت شكرها وتقديرها للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات وتمنياتها لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بموفور الصحة والسعادة ولشعب الإمارات التقدم والازدهار.