عربي ودولي

22 قتيلاً و37 جريحاً باعتداءات في العراق

هدى جاسم، وكالات (بغداد)- أعلنت السلطات العراقية مقتل 22 شخصاً، بينهم قيادي في تنظيم «القاعدة»، وإصابة 37 آخرين بجروح خلال هجمات مسلحة وتفجيرات متفرقة في العراق أمس والليلة قبل الماضية.
وذكر مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين أن قوة من الفرقة الرابعة في الجيش العراقي اشتبكت فجراً مع مجموعة تابعة لتنظيم «القاعدة» مسلحة حاولت الهجوم على معسكر في منطقة السكريات قرب الصينية (40 كيلومتراً شمال تكريت)، ما أسفر عن مقتل مفتي التنظيم «القاعدة» الذي كان يرافق المهاجمين ويدعى محمد حسين، و3 مسلحين وجنديين.
وذكرت مصادر أمنية في محافظة نينوى أن جندياً قتل وأصيب آخران بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للجيش العراقي في منطقة عويزة شمال الموصل، فيما قتل شرطيان برصاص مسلحين في منطقة النمرود جنوب شرق الموصل. وأسفر سقوط قذائف هاون على منزل قرب معسكر في ناحية حمام العليل (30 كيلومتراً جنوب الموصل) عن مقتل مدني وإصابة تسعة آخرين جميعهم من عائلة واحدة بجروح. كما قتل مسلحون شرطياً هناك.
وأصيب أربعة جنود ومدني واحد بجروح جراء تفجير مهاجم انتحاري نفسه بحزام ناسف عند نقطة تفتيش للجيش العراقي حي الكرامة شرقي الموصل. وقتل مسلحون شرطياً في حي الصحة غربي المدينة وجندياً في منطقة الشورى جنوبي المدينة. وأدى انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للشرطة في منطقة المجموعة شمالي الموصل إلى مقتل مدني وإصابة شرطي بجروح. وتمكنت قوات شرطة من اعتقال 5 مسلحين خلال عملية أمنية في منطقة وادي حجر غرب الموصل. وذكرت مصادر في شرطة محافظة ديالى أن مسلحين أطلقوا ثلاث قذائف هاون على قرى مقاطعة عرب جبور شرق مدينة بعقوبة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة سبعة آخرين، بينهم نساء وأطفال، بجروح بالغة.
وأسفر هجوم بأسلحة رشاشة أعقبه انفجار عبوة ناسفة استهدف نقطة تفتيش للجيش في المدائن جنوب بغداد عن مقتل جنديين وإصابة أربعة آخرين بجروح. وقال قائد عسكري، إن جنديين قتلا وأصيب أربعة آخرون بجروح جراء تفجير مهاجم انتحاري سيارة مفخخة قرب نقطة تفتيش للجيش في الرياض (غرب كركوك). وقتل جندي وأصيب 5 آخرون بجروح خلال شنه مسلحون على دورية مشتركة للجيش والشرطة غربي كركوك.