عربي ودولي

سنودن يطلب اللجوء المؤقت إلى روسيا

السفير الإسباني لدى بوليفيا إنجيل فاسكويز خلال توجهه إلى مبنى الخارجية البوليفية أمس لتقديم اعتذار (إي بي أيه)

السفير الإسباني لدى بوليفيا إنجيل فاسكويز خلال توجهه إلى مبنى الخارجية البوليفية أمس لتقديم اعتذار (إي بي أيه)

موسكو (وكالات) - أكدت سلطات الروسية أمس تلقيها طلب لجوء من العميل السابق لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إدوارد سنودن. وقال رئيس هيئة الهجرة الفيدرالية قنسطنطين رومودانوفسكي لوكالة أنباء “إيتار تاس” الروسية إن سنودن تقدم بالطلب فعلاً ولم يقدم مزيداً من المعلومات. من جانبه، أعلن المحامي الروسي أناتولي كوتشيرينا أن العميل السابق لدى وكالة الأمن القومي الأميركية “طلب رسمياً اللجوء المؤقت” إلى روسيا.
وقال كوتشيرينا لوكالة الأنباء الروسية “إنترفاكس” إن سنودن (30 عاماً) سلّم الطلب بالفعل إلى موظف هيئة الهجرة الفيدرالية الروسية في مطار موسكو-شيريميتيفو الدولي بالعاصمة الروسية موسكو. وقال محامي سنودن إنه يساعد موكله بشرح تعقيدات القانون الروسي والاختلافات بين اللجوء واللجوء السياسي المؤقت. وأضاف: “قبل مشاوراتنا، لم يكن لديه أي علم بهذه القضايا. وأضاف أنه يحتاج لفهم ما يناسبه والحقوق والواجبات التي تترتب على وضع معين.
يذكر أن سنودن عالق بساحة الترانزيت في مطار موسكو - شيريميتيفو منذ 3 أسابيع. وكان كوتشيرينا وحقوقيون آخرون التقوا سنودن في المطار يوم الجمعة الماضي، حيث كسر صمته لأول مرة منذ وصوله موسكو، وقال إنه سيطلب اللجوء إلى روسيا، إلى أن يتوصل إلى طريقة للسفر بشكل قانوني إلى أميركا اللاتينية. وطلب من النشطاء التقدم بطلب إلى بوتين لمنحه حق اللجوء. ورغم أن الكرملين قال مرارًا إنه لا علاقة له بسنودن، فإن مراقبين سياسيين قالوا إن اجتماعه بالنشطاء في المطار الحكومي، ما كان ليتم دون موافقة الكرملين. وعقب الاجتماع قال مدير منظمة العفو الدولية في روسيا سيرجي نيكيتين إنه يعتقد أن ممثلين بملابس مدنية من الأجهزة السرية الروسية شاركوا في الاجتماع.
وكانت واشنطن انتقدت بشدة احتمال منح روسيا اللجوء إلى لسنودن متهمة موسكو بأنها توفر له “منبراً دعائياً”. ولكن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين كان قد أعلن أن سنودن، المطلوب في الولايات المتحدة، سيغادر موسكو عندما تسنح له الفرصة، مشيراً إلى أنه من غير المعروف متى سيكون ذلك ممكناً، لأن أميركا تمنع توجهه لأي دولة أخرى.
وحول الطلب الذي تقدم به سنودن قالت الناشطة زفتلانا جانوشكينا، التي تدافع عن حقوق اللاجئين منذ عقود، إن السلطات الروسية تدرس أي طلب للجوء خلال مدة تصل إلى 3 أشهر. وأضافت أنه بعد قبوله يمكن للحاصل على اللجوء أن يعيش ويتنقل داخل البلد. وأوضحت أن إجراءات الحصول على اللجوء المؤقت واضحة، وأن الرئيس ينظر في طلب اللجوء السياسي، وأنه نادراً ما يتم منح ذلك النوع من اللجوء. وكان سنودن الذي اتهمته أميركا بالتجسس قد وصل الشهر الماضي إلى موسكو قادماً من هونج كونج، بعد أن سرب لصحيفة الجارديان البريطانية في 6 يونيو الماضي معلومات كشف فيها أن وكالة الأمن القومي الأميركية تتجسس على سجلات المكالمات الهاتفية لملايين الأميركيين في الولايات المتحدة.

إسبانيا تعتذر إلى بوليفيا عن رفض عبور طائرة الرئيس

لاباز (د ب أ) - تقدمت إسبانيا باعتذار رسمي إلى بوليفيا بعد رفضها السماح لطائرة الرئيس إيفو موراليس بعبور مجالها الجوي مطلع الشهر الجاري، في واقعة تحولت إلى فضيحة دبلوماسية دولية. وقدم السفير الإسباني لدى بوليفيا أنخيل فاسكويز الاعتذار الرسمي لوزارة الخارجية في لاباز أمس الأول. وأدلى فاسكويز أيضاً ببيان مقتضب أقر فيه بالاعتذار عما تعرض له الرئيس موراليس من مصاعب خلال عودته في 2 يوليو من مؤتمر في روسيا. وكانت بوليفيا قد نددت بحكومات إسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال بعد أن منعت طائرة موراليس من المرور في مجالها الجوي، ما أجبر الطائرة على التوجه إلى فيينا وتغيير مسار الرحلة، التي تأخرت 13 ساعة. واتهمت الخارجية البوليفية الأوروبيين بالانصياع لضغط الولايات المتحدة ومنع طائرة موراليس بسبب مزاعم لا أساس لها من الصحة عن أن مسرب المعلومات الأميركي الهارب إدوارد سنودن كان على متنها. وكشف موراليس في وقت سابق أن السفير الأسباني لدى النمسا سعى لإجراء تفتيش للطائرة الرئاسية عندما هبطت في فيينا. وتسبب الحادث في توتر العلاقات بين أميركا اللاتينية وأميركا وأوروبا الغربية.