الإمارات

«تنمية المجتمع» تبحث التعاون مع القنصلية البريطانية

دبي (الاتحاد) - التقى خالد الكمدة مدير عام هيئة تنمية المجتمع وفداً من القنصلية البريطانية في دبي برئاسة إدوارد هوبارت، القنصل العام للمملكة المتحدة في دبي، وبحضور أحمد المهيري المدير التنفيذي لقطاع البرامج والخدمات الاجتماعية والدكتورة بشرى الملا، مدير إدارة الدمج والرعاية والدكتورة هدى السويدي، مدير إدارة التنمية الأسرية في الهيئة.
وتأتي هذه الزيارة في إطار تعزيز علاقات التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الطرفين. وقدم خالد الكمدة عرضاً موجزاً حول تجربة الهيئة، والخدمات التي تقدمها بهدف تطوير وتنمية المجتمع في إمارة دبي. وبيّن الكمدة أهمية السياسات التي أطلقتها الهيئة وهي سياسة حماية الطفل، وقانون المنافع الاجتماعية، التي تتماشى مع أهداف الهيئة الرئيسية الرامية إلى تعزيز الهوية الوطنية، وتطوير مستوى الحماية والاندماج والتمكين والانسجام الاجتماعي ، كما استعرض الكمدة المراكز الخدمية التي تديرها الهيئة، والتي نالت إعجاب الوفد الزائر وخاصة مركز حماية الطفل في دبي. وبحث الطرفان آفاق التعاون في مجالات الخدمة المجتمعية، وامكانية ربط الخدمات التطوعية التي تقدمها الجمعيات والنوادي البريطانية بالخدمات التي يقدمها مركز دبي للتطوع.
ودعا المدير العام، القنصلية للمشاركة في مبادرة “يستاهلون” التي أطلقتها الهيئة في شهر رمضان المبارك، وتستهدف فئة العمال القاطنين في إمارة دبي. كما تطرق الطرفان إلى أهمية وكيفية نشر الوعي حول حقوق العمال ومسؤولياتهم.
وقال الكمدة: “تحظى دولة الإمارات بعلاقات تعاون تاريخية مع المملكة المتحدة، ونتوقع أن تساهم هذه الزيارة في تعزيز آفاق التعاون بين دبي والمملكة المتحدة وفتح قنوات جديدة لتبادل الخبرات “.