الرياضي

«أوبريت البيت متوحد» يدشن فعاليات النسخة 17 لأولمبياد الضباط

افتتح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أمس الأول، فعاليات بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية المفتوحة السابعة عشرة التي تقام في نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي.
شهد مراسم الافتتاح في مسرح الجاهلي في نادي ضباط القوات المسلحة حشد كبير من الوزراء والمسؤولين والقيادات الرياضية ورجال السلك الدبلوماسي والرعاة ورؤساء الوفود الشقيقة والصديقة وضيوف البطولة.
ورفع سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في كلمة له بالكتاب الخاص للبطولة أصدق التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم.
وأكد سموه أن بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية المفتوحة السابعة عشرة تعد واحدة من ثمرات الرعاية الشاملة التي تجدها الرياضة في بلادنا من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إيمانا من سموه بالدور المهم والأصيل للرياضة في تربية المواطنة الحقة وغرس قيم الانتماء وترسيخ ثقافة التنافس الشريف، مشيرا سموه إلى أن ما يعزز أهمية هذه البطولة تجسيدها الصادق لرؤى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وطموحه بانفتاح دائم للقوات المسلحة على المجتمع والإسهام النشط في مناسباته الوطنية والدينية والمجتمعية كافة.
وقال سموه “إن الغاية من البطولة ليست محصورة فقط في ما تحققه من نتائج، بل بما تسهم به في تعزيز البيئة الرياضية المحلية وتأكيد موقع أبوظبي كأحد أبرز المقاصد للسياحة، خاصة أن الرياضة أصبحت ضمن أهم مجالات الاستثمار لجميع الدول التي تسعى إلى تحقيق التميز عالميا”.
ورحب سموه بالمنتخبات والفرق والأفراد المشاركين من داخل الدولة وخارجها، مشيدا بالتعاون المثمر بين اللجنة العليا المنظمة للبطولة ومختلف الاتحادات الرياضية الأهلية، وقال: “لا يفوتني أن أشيد بجهود الرجال المخلصين في نادي القوات المسلحة ممن أثروا العمل الرياضي بعطائهم وكتبوا بتميزهم شهادة النجاح لهذه البطولة والشكر موصول إلى المؤسسات والشركات والبنوك والهيئات الوطنية الراعية والداعمة وللجاليات المقيمة بالدولة على تفاعلها وتواصلها والتوفيق للجميع ولدولتنا المزيد من التقدم والازدهار” .
حضر الحفل الفريق الركن متقاعد محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة واللواء الركن طيار فارس خلف خلفان المزروعي رئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل واللواء عبيد الحيري الكتبي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي والدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ومحمد إبراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي وإبراهيم عبد الملك أمين عام الهيئة العامة للشباب والرياضة وعدد كبير من القيادات الرياضية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وممثلي الشركات الراعية ووسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية.
وبدأت مراسم الافتتاح بوصول راعي الحفل ثم السلام الوطني ثم تلاوة لآيات من الذكر الحكيم وبعدها ألقى الفريق الركن محمد هلال سرور الكعبي كلمة اللجنة المنظمة التي رفع فيها أسمى التبريكات والتهاني لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.
وقدم رئيس اللجنة المنظمة في كلمته الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية على الجهود المخلصة والدعم المعنوي المستمر للبطولة والاهتمام المباشر من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان راعي البطولة متمنيا للفرق والأفراد المشاركين كافة التوفيق والمساهمة في إنجاح البطولة. ويعد حفل الافتتاح واحدا من أهم معالم البطولة التي اعتادها القطاع الرياضي بجميع منتسبيه وجماهيره والذي استعرض مسيرة وقصص التلاحم الوطني على أرض الإمارات في ظل القيادة الحكيمة بشعار “البيت متوحد” وتناول الحفل فصلا جميلا من القصص المرتبطة بعمق الهوية الوطنية بجانب البصمات العالمية والاحترافية، بما يعكس حجم المشاركة الكبيرة التي يحتضنها الكرنفال الرياضي لجميع الجنسيات.
وعرض حفل الافتتاح المسيرة الوطنية الرائدة للقيادة الحكيمة وأبناء الإمارات وهي تحاكي شعار “البيت متوحد والنسيج المترابط لمجتمع الإمارات” وصولا للمنجزات والتقدم والازدهار التي تشهدها الدولة في جميع المجالات، وذلك انطلاقا من دور البطولة وأهدافها السامية في تنمية الأواصر والترابط لشباب وفتيات الوطن وتقديم كل الدعم لمسيرتهم في المجتمع.
وتحدثت الطالبة فاطمة صالح خميس خلال الحفل بدورها عن طموحها وتطلعاتها كواحدة من فتيات الوطن التي لم يقف أمامها عائق لتحقيق كل أمنياتها في ظل رعاية الأسرة لها وثقة المجتمع، كما أشارت إلى دور الأبناء في دعم الأسرة وترابط المجتمع والحفاظ على قيمه وحماية ثقافته وعائداته الرصينة ليكون أقوى وأكثر تمسكا بروابطه الأسرية ونسيجه الاجتماعي والعمل على تعزيزها بالتلاحم والمثابرة والاجتهاد ..فيما أعربت في ختام فقرتها التي لاقت استحسان الحضور عن فخر أبناء الوطن بالانتماء للإمارات.
وشملت فعاليات الحفل “أوبريت البيت متوحد” بأربع لغات العربية والإنجليزية والإسبانية والهندية بصوت ومشاركة مجموعة من الأطفال وهم يرتدون أزياء مختلفة عبرت عن التعايش الرائع بسلام ومودة وألفة بين جميع الجنسيات العالمية على أرض الدولة والنسيج الاجتماعي المتماسك وهم يلوحون بأعلام الدولة، تلا الأوبريت عرض ياباني استعراضي عن الفنون القتالية ثم فقرات وعروض ليزيرية وخيالية واستعراضية مثيرة اعتمدت على الخدع والحركات البهلوانية التي نالت إعجاب الجمهور الغفير.
وفي ختام العروض قدم الفريق الركن متقاعد محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة العليا باسم اللجنة ونادي ضباط القوات المسلحة هدية تذكارية لسـمو الشـيـخ منصـور بن زايد آل نهيان راعي البطولة والحفل تقديرا لدعم سموه المتواصـل مسيرة الأولمبياد على مدى 17 عاما، بعد ذلك قدم أحد المشاركين في عروض حفل الافتتاح لسموه “شعلة الأولمبياد الرمضاني الـ 17، حيث حملها سموه إيذانـا بانطلاق المنافسات الرياضية للنسخة السابعة عشرة للبطولة الرمضانية، ليشهد بعد ذلك نادي الضباط في جميع أركـانه واحتفـالا بهذه المناسبة، إطلاق الألعاب النارية والعروض الاحتفالية التي نالت رضا واستحسان الجماهير والمتابعين.

حامد آل حامد: مردود الأولمبياد كبير على رياضتنا?
?أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد الشيخ حامد بن خادم آل حامد، رئيس اتحاد الملاكمة، عقب انتهاء حفل الافتتاح الرسمي للأولمبياد، أن التظاهرة الرياضية الكبرى لها مردود إيجابي كبير على الرياضة في الدولة، من خلال مشاركة معظم الرياضيين المميزين، وشهرتها تزداد يوما بعد آخر، حتى وصلت المشاركة في النسخة الحالية إلى 3000 مشارك من داخل الدولة وخارجها، وهو ما يدل على الشهرة العالمية التي وصل إليها هذا الأولمبياد، أما بخصوص الملاكمة فقد أكد أن الهدف من المشاركة هو اكتساب الخبرات للاعبين.


?إبراهيم عبد الملك: الحدث يمنح رياضيينا فرصة الاحتكاك مع مدارس عالمية??

?أبوظبي (الاتحاد) ـ أعرب إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، عن شكره وعرفانه لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة راعي البطولة لرعايته الكريمة والدائمة لبطولة نادي الضباط الرياضية الرمضانية على مدار 17 عاما، وتشجيعه ودعمه الدائم للرياضة والرياضيين في الإمارات.?
?وشكر عبد الملك مجلس أبوظبي الرياضي، برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد إل نهيان، داعم البطولة، مؤكدا على الدور الذي يلعبه المجلس في تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى في أبوظبي، ما جعله شريكا للاتحادات الرياضية والأندية في المجال الرياضي.?
?ورحب بالمشاركين في المونديال الرمضاني، والذين يصل عددهم إلى 3000 لاعب ولاعبة، من 45 دولة، ما يؤكد على عالمية البطولة ويتيح لرياضيينا الاحتكاك مع أبرز نجوم العالم في الألعاب الرياضية المختلفة، والتي تصل إلى 12 مسابقة رياضية، ما يسهم في تأهيلهم وإكسابهم خبرات تدعم منتخباتنا الوطنية في المشاركات الدولية.?
وثمن عبد الملك مجهودات اللجنة العليا المنظمة للبطولة الرمضانية، برئاسة الفريق الركن”م “ محمد هلال الكعبي، في توفير كل عوامل النجاح، وتطوير البطولة من عام إلى آخر، وإخراج الحدث في صورة مميزة ومشرفة للإمارات والإماراتيين.?