الرياضي

33 لاعباً في انطلاقة تدريبات الوصل وغياب ثلاثي «الأولمبي» و«الناشئين»

جانب من التدريب الأول للوصل استعداداً للموسم الجديد (تصوير حسن الرئيسي)

جانب من التدريب الأول للوصل استعداداً للموسم الجديد (تصوير حسن الرئيسي)

منير رحومة (دبي) - استهل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل أمس الأول تدريباته استعداداً للموسم الكروي الجديد، وذلك بخوض أول مران على الملعب الفرعي بمشاركة 33 لاعباً، وغاب عن ضربة البداية المدرب الفرنسي لوران بانيد الذي يتوقع أن يصل مساء اليوم على أن يبدأ مهمته غداً على رأس الجهاز الفني لفرقة الفهود، كما تأخر التحاق اللاعب البرازيلي الجديد كايو بالتدريبات على أن ينضم إلى زملائه خلال اليومين القادمين.
وشهدت التدريبات أيضاً غياب خليفة عبدالله وفهد حديد وعبدالله كاظم لتواجدهم مع المنتخب الوطني الأولمبي ومنتخب الناشئين، بالإضافة إلى اللاعب الدولي راشد عيسى الذي يخضع للتأهيل بعد الإصابة التي تعرض لها وأبعدته لفترة طويلة عن الملاعب.
وقاد التدريب الأول للأصفر المدرب المساعد بوزيان بن عريبي والمساعد المواطن سليم عبدالرحمن على أن تتواصل التحضيرات البدنية بشكل يومي باستثناء الجمعة الذي سيخصص راحة للاعبين.
وأوضح راشد عبدالكريم مدير الفريق أن التدريبات استؤنفت في أجواء إيجابية ووسط دعم كبير من إدارة النادي حتى يبدأ الفريق مشواره في ظروف مشجعة ويحقق أهدافه بدقة، مشيراً إلى أن الصفوف ستكتمل قريباً بوصول المدرب بانيدا واللاعب كايو ليبدأ الجهاز الفني في تطبيق برنامجه وأفكاره للموسم المقبل.
وأضاف: الفترة الأولى ستخصص للتدريبات البدنية واللياقية بالملعب الفرعي لنادي الوصل، وذلك بعد أن بدأ لاعبو الوصل خلال الأيام الماضي إجراء الفحوصات الطبية تمهيداً لانطلاقة التدريبات البدنية، وخضع اللاعبون لجدول مقسم على تمارين مختلفة شملت ثلاثة أيام في حوض السباحة وثلاثة أيام على أرضية الملعب بهدف الاطمئنان على سلامة العناصر كافة والاستعداد لمرحلة الإعداد البدني في أفضل الظروف.
وأشار إلى أن تدريبات الأصفر ستتواصل خلال شهر رمضان لتشمل الجوانب البدنية واللياقية بشكل تدريجي للرفع من درجة استعداد اللاعبين استعداداً للسفر إلى ألمانيا مباشرة بعد العيد وإقامة المعسكر الخارجي بمدينة نورمبورج من 11 وحتى 30 أغسطس المقبل.
وذكر أن المرحلة الثانية يخصصها الجهاز الفني للتدريبات الفنية والتكتيكية من خلال لعب ثلاث مباريات ودية لاختبار اللاعبين والوقوف على جاهزية مختلف العناصر قبل العودة إلى البلاد وإكمال المرحلة الأخيرة من التحضيرات. وفيما يتعلق بالأجنبي الرابع أوضح مدير الفريق أن المفاوضات جارية من أجل التعاقد مع لاعب مميز يقدم الإضافة للفريق، مشيراً إلى أن اللاعب البرتغالي هيلدر بوستيجا لاعب ريال سرقسطة والبالغ من العمر 30 عاماً، يعد من بين الخيارات المطروحة ويتم حالياً التفاوض مع أكثر من لاعب، حيث تعمل شركة الكرة على إنهاء التعاقد مع الأجنبي الرابع في أسرع وقت ممكن حتى يبدأ العمل مع زملائه ويتأقلم مع الأجواء بسرعة.
وحول أهداف وطموحات الوصل في الموسم الجديد أكد راشد عبدالكريم أن فرقة الفهود تعمل على دخول الموسم بقوة والمنافسة بجدية على المراكز المتقدمة حتى يعود الأصفر إلى مكانه الطبيعي بين الأندية المنافسة على الألقاب والبطولات، مشيراً إلى أن الأندية الجماهيرية والتي تملك قاعدة عريضة من المشجعين بإمكانها العودة بقوة إلى مستواها بفضل الدعم الذي تلقاه والمساندة الكبيرة.
وأضاف: عودة الوصل إلى مستواه الطبيعي مكسب لدوري الخليج العربي لأنه عنصر مهم في الارتقاء بالمستوى الفني وزيادة الإثارة والمتعة في ملاعبنا، وتابع: ما حصل في الموسم الماضي عبارة عن كبوة وأن فرقة الفهود قادرة على تجاوزها في الموسم المقبل وتأكيد حقيقة إمكانيات الفريق وعزمه على العودة إلى المراكز المتقدمة. أضاف: الأصفر يضم نخبة من اللاعبين أبناء النادي الذين تم منحهم الثقة للدفاع عن ألوان النادي في الفترة المقبلة وذلك بناء على إمكانياتهم ومهاراتهم، متمنياً أن تلقى هذه العناصر الدعم والتشجيع من الجماهير حتى يبرزوا بالشكل المطلوب ويكونوا خير دعامة للفريق الأول.
وأشار إلى أن جمهور الإمبراطور لا يحتاج إلى دعوة للتكاتف ومؤازرة فريقه مشيداً بتواجد المشجعين في أول تمرين للفريق أمس الأول متمنياً أن ينجح الأصفر في إرضاء جماهيره الغفيرة من خلال العروض القوية والنتائج الإيجابية التي نتطلع جميعاً لتحقيقها في الموسم الجديد.