الرياضي

?الدوسري: أولمبياد الضباط باتت جزءاً من رياضة الإمارات?

جانب من فقرات حفل افتتاح أولمبياد نادي الضباط (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

جانب من فقرات حفل افتتاح أولمبياد نادي الضباط (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

أبوظبي (الاتحاد) ـ أشاد عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، بحفل افتتاح أولمبياد نادي ضباط القوات المسلحة في نسختها السابعة عشرة، مؤكدا أن البطولة باتت واحدة من أكبر التظاهرات الرمضانية في منطقة الشرق الأوسط على مدار 17 عاماً.?
?وقال: “حفل افتتاح أولمبياد نادي الضباط جاء مميزاً ورائعاً بكل المقاييس، والمميز في الحفل هذا العام، أنه اعتمد على الحداثة وليس على الصورة التقليدية التي اعتدناها في افتتاحيات البطولات المختلفة، لاسيما أن الحفل تضمن عروضاً شيقة ومتجددة أبهرت كل الحضور، ما يؤكد على أن اللجنة تسعى لتطوير البطولة عاماً تلو الآخر.?
وأضاف: “أولمبياد نادي الضباط باتت جزء من رياضة الإمارات في شهر رمضان وسمة من سمات الشهر الكريم في الدولة على المستوى الرياضي، وأصبح لا يمكن تخيل هذا الوقت من العام بدون هذه البطولة، التي تحظى باهتمام ومتابعة من مختلف فئات المجتمع، مؤكداً على أن أبرز الإيجابيات يكمن في استمرارية البطولة وتطوير فعالياتها سواء من النواحي التنظيمية أو الفنية، فضلاً عن زيادة عدد الرياضات في كل عام وارتفاع عدد المشاركين من الرياضيين والمتنافسين، وهو ما يؤكد على أن البطولة في تطور مستمر وسوف تساهم في الارتقاء بالعملية الرياضية في الدولة، لافتاً إلى أن المميز في البطولة هو وجود أغلبية الاتحادات الرياضية والحرص على المشاركة في منافسات البطولة التي أصبحت أولمبياداً متكاملاً من جميع النواحي، ما يسهم في اكتشاف العديد من المواهب والارتقاء بالمستويات في كل لعبة رياضية.?
وثمن الدوسري الدعم المتواصل ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شئون الرئاسة للأولمبياد، وأن هذه الرعاية والدعم ساهموا في النجاح المستمر للبطولة الرمضانية الكبيرة، موجهاً الشكر إلى اللجنة العليا المنظمة برئاسة الفريق الركن “م” محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة على الجهود المبذولة للارتقاء وتطوير فعاليات الأولمبياد والسعي لاستمراريتها بنفس المستوى والإبهار.?