الاقتصادي

جني أرباح يوقف ارتفاعات سوق دبي المالي

متعاملون يتابعون التداولات في سوق دبي المالي (الاتحاد)

متعاملون يتابعون التداولات في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)- أوقفت عمليات بيع لجني الأرباح «رالي» الارتفاعات الذي يشهده المؤشر العام لسوق دبي المالي منذ 8 جلسات متتالية كسب خلالها 186,4 نقطة، ليغلق المؤشر بنهاية جلسة الأمس عند مستوى 2446,27 نقطة، بانخفاض قدره 0,45%.
وعلى الرغم من البداية الإيجابية لسوق دبي المالي أمس واختراقه خلال الساعة الأولى مستوى 2470 نقطة، إلا أنه لم يتمكن من المحافظة على هذا المسار عقب تعرض أسهم قيادية منتقاة لعمليات بيع لجني الأرباح، الأمر الذي دفع المؤشر للتخلي عن مكاسبه والانحدار لأدنى مستوياته لليوم عند 2432,78 نقطة، وذلك قبل أن يقلص خسائره عند الإغلاق إلى 11,03 نقطة فقط دون مستوى إغلاقه السابق عند 2457,30 نقطة.
واعتبر مدير الإمارات دبي الوطني للأوراق المالية، عبد الله الحوسني، الانخفاض الذي شهده السوق أمس جاء مواكباً للتوقعات التي رجحت حدوث عمليات بيع خلال الأيام المقبلة لجنى جزء من الأرباح السابقة، وكذلك بالتزامن مع البدء في إعلان الشركات المدرجة لنتائج أعمالها للربع الثاني.
وأشار الحوسني إلى أن السوق رغم تراجعه أمس والتوقعات بحدوث تراجعات أخرى خلال الفترة المتبقية من شهر رمضان، إلا أن ذلك لن يؤثر في النمو العام للمؤشر منذ بداية السنة وحتى الآن والذي تجاوزت نسبته إل 50%.
وتعرضت غالبية الأسهم التي سجلت ارتفاعات جيدة في جلسة الإثنين، إلى عمليات بيع مكثفة خاصة في النصف الثاني من الجلسة، تصدرها سهم العربية للطيران الذي هبط بنسبة 1,6% بعد ارتفاعه بأكثر من 5%، فيما هبط سهم بنك دبي الإسلامي بنسبة 1,7%، سهم الإمارات دبي الوطني بنسبة 2%، وكذلك سهم دبي للاستثمار بنسبة 0,6% وسهم سوق دبي المالي بنسبة 1%، مع استقرار سهم اعمار العقارية عند مستواه السابق.
وشهدت حركة التداول أمس تراجعاً ملحوظاً في الأحجام والقيم، حيث انخفضت قيم التداول لتصل إلى 580,5 مليون درهم، مقارنة مع 714,6 مليون درهم في الجلسة السابقة، في حين تراجعت أحجام التداول إلى 397,2 مليون سهم مقارنة مع 502,5 مليون سهم في جلسة الاثنين، بالتزامن مع تراجع عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 5001 صفقة مقابل 5754 صفقة سابقة.
وفيما يتعلق بأداء المؤشرات الفرعية، أنهـت 4 مؤشرات تعاملات السوق على تراجع، مقابل ارتفاع قطاعين فقط، واستقرار البقية عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير.
وتصدر مؤشر قطاع النقل المؤشرات الهابطة أمس، بانخفاضه بنسبة 2,4%، تلاه مؤشر قطاع البنوك المتراجع بنحو 1,4%، ثم مؤشر قطاع الاستثمار المنخفض بنسبة 0,8%، ومؤشر قطاع العقارات بنسبة 0,35%، في حين تصدر مؤشر قطاع الاتصالات المؤشرين الصاعدين بارتفاعه بنسبة 4,5%، تلاه مؤشر قطاع التأمين بمكاسب قدرها 0,4%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 8 شركات وهبوط 16 شركة وثبات أسعار 3 شركات، حيث تصدرت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقها عند سعر 6,79 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 4,4%، تلتها المدينة للتمويل والاستثمار بإغلاق 0,74 درهم بنسبة بزيادة قدرها 2,62%، وبيت التمويل الخليجي بإغلاق 0,52 درهم بنسبة تغير بلغت 2,58%، ثم شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين بإغلاق 1,05 درهم بنمو 1,94%، وسهم تمويل بإغلاق 1,11 درهم بنسبة تغير بلغت 0,91%.
وتصدر سهم الشركة الخليجية للاستثمارات العامة، الشركات انخفاضاً في أسعارها بإغلاقها عند 0,5 درهم بنسبة تراجع بلغت 3,85%، وارامكس بإغلاق 2,6 درهم بهبوط قدره 3,35%، والإمارات دبي الوطني بإغلاق 4,8 درهم بنسبة تغير بلغت 2,04%، ومصرف السلام - البحرين بإغلاق 1,02 درهم بنسبة تغير بلغت 1,9%، وبنك دبي الإسلامي بإغلاق 3,38 درهم بهبوط نسبته 1,7%.
وتصدر بنك دبي الإسلامي الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بعد أن حقق تداولات بقيمـة 83,21 مليون درهم، ثم العربية للطيران بتـداولات بلغت 68,60 مليون درهم، تلتها شركة ارابتك القابضة بتداولات بقيـمـة 64,32 مليون درهم، واعمار العقارية تداولات بقيمـة 62,51 مليون درهــم، ودبي للاســتثمار بتــداولات زادت عن 47,85 مليون درهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم أمس نحو 98,17 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 39,58 مليون درهم.
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 112,45 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 115,97 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 25 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 55,49 مليون درهم خلال نفس الفترة.
ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 235,6 مليون درهم لتشكل ما نسبته 40% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 211 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 36% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 24,59 مليون درهم كمحصلة شراء.