الاقتصادي

حملة ترشيد استهلاك المياه والكهرباء بأبوظبي خلال الصيف لرفع الوعي لدى المستهلكين

أحد موظفي الشركة خلال الحملة (من المصدر)

أحد موظفي الشركة خلال الحملة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- نجحت حملة “أطفئ. ابق ضمن الأخضر” التي أطلقتها شركة أبوظبي للتوزيع بالتعاون مع مكتبي “وفر مياه” و”وفر طاقة”، وهما مبادرات من مكتب التنظيم والرقابة، في تحقيق الأهداف المرسومة لها وهي رفع مستوى الوعي العام نحو أهمية ترشيد استهلاك المياه والكهرباء خلال فصل الصيف.
وجرت فعاليات الحملة خلال الفترة من 24 يونيو حتى 8 يوليو 2013 في كل من الخالدية مول ودلما مول استخدمت خلالها ألعاب إلكترونية تفاعلية جذبت أعداداً كبيرة من الزوار.
وقال المهندس محمد بن جرش، مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع: “نحن سعداء بالتجاوب الكبير الذي وجدته هذه الحملة التي هدفت لتشجيع الجميع على ترشيد استهلاك المياه والكهرباء خلال أشهر فصل الصيف التي تشهد أعلى معدلات الاستهلاك، كما أننا هدفنا لمساعدة العملاء على تفهم أهمية الاستخدام الأمثل لهذين الموردين المهمين ونجحت الحملة في توصيل هذه الرسالة للجميع”.
واستخدمت في الحملة الشعار المميز لحملة “أطفئ” التي أطلقتها في وقت سابق “هيئة البيئة- أبوظبي” وهو عبارة عن مصباح ومفتاح كهربائيين كبيرين، مما كان له الأثر الكبير في إنجاح الحملة وقد جذبت الألعاب التفاعلية الخاصة بمكتبي “وفر مياه” و”وفر طاقة” أكثر من 1000 من زوار مقر الحملة، مما ساعدهم في اختبار معلوماتهم حول أفضل الطرق للاستهلاك الأمثل للمياه والكهرباء.
وعبرت خديجة بن بريك، مدير مكتب “وفر مياه” عن رضاها بالنجاح الذي حققته الحملة “نحن سعداء جداً بالعدد الكبير من العملاء الذين تفاعلوا معنا أثناء الحملة. إننا في أبوظبي لا نشعر بأي نوع من المعاناة في الحصول على المياه فهي متوفرة بصورة جيدة، ولكن علينا أن ندرك أن أي تعديلات سلوكية بسيطة ندخلها على كيفية استخدامنا للموارد الطبيعية، مثل تقليل الزمن المستغرق في الاستحمام أو استخدام الدلو في غسل السيارة بدلاً عن الخرطوم، سوف يكون لها تأثير كبير وملحوظ، إن ما نقوم به اليوم سوف يؤثر على مستقبل الأجيال القادمة. المياه هي مورد مهم وثمين وعلينا الاعتراف بها والتعامل معها على هذا النحو”.وقال رامز العيلة مدير مكتب “وفر طاقة”: “تأتي هذه الحملة كجزء من مبادرات عديدة تهدف للحد من استهلاك الكهرباء عبر تعريف المستهلكين بأهمية هذا المورد الثمين. ويشهد فصل الصيف أعلى معدلات استهلاك الكهرباء بسبب استخدام أجهزة التكيف لفترات طويلة.
ونحن ندرك مدى حاجة المستهلكين لذلك، كما أن أي محاولة لتعديل هذا السلوك يجب أن تتوافق مع طبيعة الحياة في فترات الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة بصورة كبيرة، لذا نقوم بتقديم إرشادات بسيطة وسهلة التطبيق يمكن أن تسهم في الحد من استهلاك الكهرباء بصورة كبيرة”.
وكانت كل من شركة أبوظبي للتوزيع وشركة العين للتوزيع قد قامتا خلال العام الماضي، وبالتعاون مع مكتب التنظيم والرقابة، بتنظيم حملة إعلامية واسعة تحت شعار: “هل أنت ضمن الأحمر أو ضمن الأخضر” بهدف الترويج لفواتير المياه والكهرباء الجديدة.