الاقتصادي

«غرفة دبي» تكرم أعضاءها المتميزين في الأداء التصديري

دبي (الاتحاد) - كرّمت غرفة تجارة وصناعة دبي الشركات الفائزة بمبادرتها “أفضل شركة صغيرة ومتوسطة في أداء الصادرات الشهرية”، والتي تفوقت بأدائها التصديري في الأشهر الممتدة من يناير وحتى مايو، وذلك في حفلٍ أقيم مؤخراً في مبنى الغرفة.
وهنأ حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي الشركات الفائزة وقدم شهادات التكريم والدروع التذكارية للشركات الفائزة وهي “ميدل إيست جلوبال انترناشونال” و”رويال غولدن للتجارة العامة” و”ديا 33” و”شنايدر إليكتريك”، و”آشور للتجارة”
وحصلت شركة “ميدل إيست جلوبال انترناشونال” على جائزة الشركة صاحبة أكبر قيمة صادراتٍ في شهر يناير 2013، في حين حصلت شركة “ رويال غولدن للتجارة العامة “ على جائزة الشركة المصدرة لأكبر عددٍ من الأسواق في فبراير 2013، وحازت شركة “ديا 33” على جائزة على جائزة الشركة الجديدة صاحبة أعلى قيمة صادرات في مارس2013، وحازت شركة “شنايدر إليكتريك” على جائزة الشركة صاحبة أعلى عدد شهادات منشأ تقدمت للحصول عليها في أبريل 2013، في حين حصلت شركة “آشور للتجارة” على جائزة الشركة صاحبة أعلى معدل نمو في الصادرات خلال مايو 2013.
وحث بوعميم الشركات المكرمة على العمل المستمر لتعزيز نشاطاتهم التجارية، والمساهمة في تعزيز مكانة دبي كثالث أكبر مركزٍ عالمي لإعادة التصدير، معتبراً أن بيئة الأعمال في دبي محفزةٌ للاستثمارات والنمو الاقتصادي.
وأشار بوعميم إلى أن التكريم يعتبر حافزاً للشركات لتعزيز أدائها، والتفوق في نشاطها التجاري، معتبراً أن المزايا التي توفرها إمارة دبي للمستثمرين ورجال الأعمال لا تضاهى، وتهيئ لهم بيئةً محفزةً للنمو والتطور.
وأوضح “تنسجم مبادرة أفضل شركةٍ صغيرةٍ ومتوسطة في أداء الصادرات الشهرية مع الأهداف الاستراتيجية لغرفة دبي المتمثلة بدعم نمو الأعمال، وخلق بيئةٍ محفزةٍ لها في الإمارة، ونحن في غرفة دبي ملتزمون بتوفير كل الدعم لمجتمع الأعمال ليلعب دوره الرئيسي في مسيرة التنمية الاقتصادية لإمارة دبي، حيث كرمت المبادرة منذ إطلاقها عام 2009 وحتى الآن أكثر من 40 شركة ومؤسسة مما يعكس الدور الذي تؤديه هذه المبادرة في تحفيز الشركات على الأداء المتميز في قطاع التصدير”
وأضاف مدير عام غرفة دبي أن الغرفة تولي اهتماماً ملحوظاً بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة هي إحدى الأدوات الفعالة التي تدعم حركة التصدير وإعادة التصدير في الإمارة، وتعزز تنافسية الأعمال في المنطقة.
وأبدى مدراء الشركات الفائزة سعادتهم بالتكريم والتقدير الذي نالوه من قبل الغرفة، معتبرين أن التكريم يشكل حافزاً لمزيدٍ من النجاحات في مجال عملهم، وعاملاً مهماً في تعزيز تنافسية الأعمال ضمن إطارٍ يحقق الفائدة والسمعة العالية للشركات، ويساهم في دعم مسيرة نمو الاقتصاد في دبي.
وكانت الغرفة قد أطلقت مبادرتها “أفضل شركة صغيرة ومتوسطة في أداء الصادرات الشهرية” في العام 2009 تحت مسمى “أفضل شركة صغيرة ومتوسطة في أداء الصادرات لربع العام”. وقد تم إعادة تصميم المبادرة لتصبح شهرية بدلاً من فصلية بعد النجاح الذي حققته في تحفيز أعضاء غرفة دبي على تعزيز أدائهم التصديري.وتمثل قاعدة بيانات شهادات المنشأ في غرفة دبي أساس كل المعلومات، التي بناءً عليها يتم اختيار الشركات الفائزة في المبادرة حيث يكون الاختيار كل شهر مبنياً على معيارٍ مختلفٍ عن الآخر مثل عدد وجهات التصدير، أو قيمة الصادرات مقارنة بنفس الفترة من العام الذي سبقه، أو أعلى قيمة صادرات للشهر.