تكنولوجيا

"مايكروسوفت" تختبر ساعة ذكية جديدة

يقوم الفريق القائم على تطوير حاسب "سيرفس" اللوحي التابع لشركة "مايكروسوفت"، باختبار ساعة ذكية تعمل بنسخة معدلة من نظام تشغيل "ويندوز 8"، مما يجعلها متوافقة مع كافة الأجهزة العاملة بهذا النظام.

ونقلت البوابة العربية للأخبار التقنية أن ساعة "مايكروسوفت" الذكية الجديدة سيتم تزويدها بسعة تخزينية داخلية قدرها 6 جيجابايت، بالإضافة إلى إمكانية ربطها بخدمة "سكاي درايف" للتخزين السحابي التابعة "لمايكروسوفت".

كما تتميز هذه الساعة الذكية بإمكانية الاتصال بشبكات “4G LTE”، وبشاشة عرض قياسها 1.5 بوصة.

وقد تم تزويدها بسوار معصم قابل للاستبدال يأتي بالألوان (أزرق-أحمر-أصفر-أسود-أبيض-رمادي)، وبهيكل مصنوع من أحد خلائط الألمنيوم الشفاف مرتفع التكلفة وبقساوة تفوق قساوة الزجاج بعدة مرات.

ويأتي تطوير "مايكروسوفت" لساعتها الذكية في ظل تنافس مع العديد من الشركات التي تسعى لدخول هذا السوق.

وأشارت تقارير إلى أن شركات مثل "جوجل" و”سامسونج” و”إل جي” تهدف أيضاً لصنع منتجات مماثلة، إضافة إلى شركة "سوني" التي لديها بالفعل ساعات ذكية تحت اسم “SmartWatch”، وشركة "آبل" التي أكدت تقارير أنها قد بدأت بتوظيف مهندسين جدد بغرض تطوير ساعتها الذكية التي تعمل بنظام تشغيل “iOS” والتي يُعتقد أنها ستتميز بتطبيقات مخصصة لمراقبة صحة المستخدم.