دنيا

ورد الخال: الجرأة لا تعني الابتذال ولن «أحرق نفسي» فنياً

ورد الخال ويسرا في مسلسل «نكدب لو قلنا ما بنحبش» (من المصدر)

ورد الخال ويسرا في مسلسل «نكدب لو قلنا ما بنحبش» (من المصدر)

تطل ورد الخال عبر شاشة تلفزيون أبوظبي الأولى من خلال مسلسل «نكدب لو قلنا ما بنحبش» مع يسرا ليكون تجربتها الثانية في الدراما المصرية بعد مسلسل»أسمهان» وأكدت أنها لم تقدم تنازلات من أجل يسرا حيث أصرت على ان تتحدث في المسلسل بلهجتها اللبنانية. وقالت: المخرجة غادة سليم والسيناريست تامر حبيب قاما بترشيحي للدور، وعندما تحدثنا أحسست بحماسهما الشديد تجاهي وإعجابهما بأعمالي فوافقت.

محمد قناوي (القاهرة) – تقول ورد الخال: أنا سعيدة بالعمل مع يسرا وفي مصر عموماً لأنها عاصمة التمثيل في العالم العربي، ويسرا فنانة كبيرة تتمتع بحرفية عالية وتدهشك خلف الكاميرات، حيث تراها إيجابية مع الجميع، وأنا معجبة بأعمالها كلها خصوصاً دورها في مسلسل «شربات لوز» الذي عُرض في رمضان الماضي.
الأرملة الصغيرة
وقالت ورد: أقدم في مسلسل «نكدب لو قلنا ما بنحبش»، دور»دوللي» أرملة صغيرة غير تقليدية لا تحب القيود وتعيش الحياة بفلسفتها والبعض يراها أنانية غير وفيَّة لزوجها، ولكنها تبرر ذلك بأنها عاشت ماضياً مزعجاً معه، فقد تزوجته وهي صغيرة وأنجبت منه ثم أصبحت أرملة بعد فترة قصيرة أما زوجها فكان قاسياً جداً، لهذا كان رد فعلها غير مستحب من قبل المحيطين بها، الذين رأوا في اهتمامها بنفسها ورغبتها في أن تهتم بنفسها وتعيش حياتها كما تحب وليس كما يحب الآخرون نوعاً من الأنانية، وهذه الشخصية على النقيض تماماً عن شخصية «مريم» ـ يسرا ـ صديقتها وجارتها التي تقاسمها الحلوة والمرة، ورغم أنهما تعيشان في صراع دائم، فإن «دوللي» تنجح في جذب «مريم» إلى عالمها الخاص لتقلب حياتها رأسا على عقب.
اللهجة اللبنانية
وتؤكد ورد الخال أنها لم تتخلّ عن لهجتها اللبنانية في المسلسل لأن المصريين لديهم مأخذ على الممثل اللبناني الذي يتكلم باللهجة المصرية، والدور كان مكتوباً لسيدة مصرية، لكنها تسافر إلى لبنان ضمن أحداث المسلسل تتحدث بلهجتها القاهرية، لكنني رفضت أن أجيء من لبنان لكي أتحدث باللهجة المصرية في مسلسل مصري خالص، ورأيت أنه من الأفضل ترشيح ممثلة مصرية لتكون أنسب للدور بدلاً مني، فقرر السيناريست تامر حبيب تعديل الدور وأصبحت الشخصية مكتوبة باللهجة اللبنانية لهذا وافقت على الدور.
البنت الملتزمة
وأضافت ورد الخال: لست غريبة علي الدراما المصرية فمشاركتي في مسلسل «نكدب لو قلنا ما بنحبش» ليست التجربة الأولى بل الثانية، بعد أن شاركت قبل سنوات قليلة في مسلسل «أسمهان» وبعد عرض المسلسل انهالت عليَّ عروض كثيرة، ولكن لم أجد فيها ما يحمسني لقبولها ولم أجد فيها نفسي ففضلت عدم «حرق نفسي» وقررت الانتظار لحين العثور على عمل أكون مقتنعة به، فأنا «بالي طويل» ولن أقدم على تأدية دور لا يناسبني.
وحول اتهام الممثلات اللبنانيات بقبول الأدوار الجريئة التي ترفضها المصريات قالت ورد الخال: أرفض الابتذال لأني أحترم نفسي وهناك ممثلات يلجأن إلى تقديم الأدوار الجريئة للشهرة وهذا أمر واقعي ويحدث كثيراً، وبعض المنتجين يستفيدون من هؤلاء اللاتي ليسَ لديهن مواهب تمثيلية، وهذا أسلوب رخيص ومرفوض، والجرأة في الأعمال لا تعني أبداً الإغراء المبتذل لأنه لن يجذب انتباه المشاهد سوى لفترة قصيرة، وأنا أحب أن أكون في صورة البنت الملتزمة التي تقدم العمل الهادف والموظف درامياً حتى أترك أثراً طيباً لدى الجمهور الذي يتابعني.
فنانات لبنانيات
وعن أسباب إقبال المنتجين المصريين على الفنانات اللبنانيات في الأعمال المصرية قالت: كثيرات منا غير معروفات في الخارج والمعروفات هن اللاتي يفرضن أنفسهن ويوظفن علاقاتهن الشخصية في الحصول على أدوار في السينما المصرية. فالمنتج المصري لا يهمه أن يأتي بي إلى السينما على سبيل المثال، وما يهمه أن يأتي بفتاة تملك مواصفات جسدية مغرية ويعطيها بطولة فيلم، ولا نعرف ما الذي يجري وراء الكواليس. وكل لديه مفاتيحه، نحن ممثلون. لماذا لا يأتون بالممثلة كارمن لبس لأداء دور إغراء ويأتون بملكة الجمال والوصيفة الأولى وعارضة الأزياء والمغنية ذات الدرجة الرابعة والخامسة؟.
وعن جديدها الفني بخلاف «نكدب لو قلنا ما بنحبش» قالت: هناك مسلسل «نساء القمر» من تأليف أمي «مها دربال الخال» مع نادين نجيم وهو مكون من 60 حلقة، وتدور أحداثه حول ثلاث بنات، لكل واحدة فلسفتها وتفكيرها في الحياة، ومسلسل كوميدي اسمه «عريس وعروسة» مكوَّن من 30 حلقة من تأليف منى طايح، يتناول النساء عندما يتعرضن لمغريات الحياة ويستسلمن للخيانة.
فلسفة حياة
وتضيف ورد: فلسفتي في الحياة أنني أجتهد لعملي وأحبّ التحدي ولا أحبّ الطرق السهلة للوصول إلى الأشياء، ولديّ ثقة عالية بنفسي، وهذا الأمر يكتسبه الإنسان مع الوقت وازدياد التجارب التي يحققها في الحياة، إلاّ أنّ ثقتي لا تصل إلى حدود الغرور، وبعد 20 عاماً في مجال التمثيل، دائماً أسعى لاكتشاف موهبتي وإمكاناتي بشكلٍ مستمرّ لأنّ الفن والتمثيل متعتي وشغفي وهو ما يتطلّب التعب والصبر والجهد الكبير
وعن الممثل الذي ترك أثرا لديها بعد مشاركته العمل قالت: لقد مثلت مع كبار الممثلين في لبنان وجميعهم كانوا محترفين أمثال أنطوان كرباج وعلي الخليل ومارسال مارينا، كما أن الفرصة سنحت أمامي للعمل تحت إدارة مخرجين ساهموا في انطلاقة الدراما اللبنانية مثل الراحل أنطوان ريمي وأذكرهم دائما لأنهم أساتذة في هذا المجال ولن يتكرروا، أما الممثل الذي أحلم بالوقوف أمامه فهو السوري تيم حسن لأنه ممثل بارع ومميز.


لست مهووسة بالدراما التركية
عن رؤيتها للمسلسلات التركية قالت ورد الخال: تابعت بعض الأعمال التركية مثل «فاطمة» و»حريم السلطان» ولكن لست مهووسة بها لكنني معجبة مثلا بالممثلة التي تؤدي دور «السلطانة الأم» وكذلك ببطل العمل الذي يجسد دور «السلطان سليمان» فلدى الأتراك خلطة خاصة في أعمال الدراما؛ لأنهم يأخذون وقتهم كاملا في إعداد وإخراج العمل فتشدك الأعمال بصورة غير مباشرة لمتابعتها من حيث الحرفية أو التقنية وكذلك من حيث إتقان الممثلين لأدوارهم، ما يجعل نظرك يستمتع بمتابعتها.