الاقتصادي

نورة الكعبي: على التواصل الاجتماعي نشر رسالة سامية

آمنة الكتبي (دبي)

أكدت معالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»، على هامش فعاليات مجالس المستقبل العالمية، أن الساحة الإعلامية تشهد متغيرات كثيرة، وتطوراً متسارعاً وكبيراً في مجالاته كافة، لا سيما مع ظهور قنوات تواصل إعلامية جديدة لم تكن موجودة في السابق، وأصبحت تحظى بمتابعة واهتمام الشباب الذين يمثلون الشريحة الكبرى في أي مجتمع.
وقالت الكعبي: «إن للإعلام دوراً مهماً في التصدي للتحديات التي تواجهنا كانتشار الأخبار المغلوطة»، مبينة أن الأمر يتطلب تضافر الجهود كافة، بما في ذلك الإعلاميون والمجتمع والحكومة والمؤسسات.
وبينت أن الإعلام الإماراتي قادر على مواكبة ما تشهده الدولة من نهضة شاملة في المجالات كافة، والتعامل الإيجابي مع ما يفرزه التطور الذي يشهده الوطن من قضايا متنوعة، والمشاركة الفاعلة في البناء والتقدم.
وشددت على ضرورة تشجيع المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي في الاستخدام الأمثل ونشر الرسالة السامية والتصدي للأخبار المغلوطة والشائعات، مبينة مدى أهمية توضيح الأمور والحقائق وتشكيل الوعي الصحيح للجمهور المستهدف محلياً وعالمياً.
ولفتت إلى أهمية الابتكار في صناعة المحتوى الصادر عن المؤسسات الإعلامية بأنواعها المختلفة في أنحاء الدولة كافة في ظل الثورة الإعلامية الرقمية التي تسود العالم حالياً، وتزايد الاعتماد على وسائل التواصل الإعلامي كمصدر للمعلومات، مشيرة إلى أهمية مواكبة الإعلام والإعلاميين في الدولة للمتغيرات المتلاحقة في مجال الاتصال، وكذلك مواكبة متطلبات المستقبل.