الاقتصادي

«الوطني للبحث والإنقاذ» يستعرض أحدث المعدات والتقنيات

طائرة البحث والإنقاذ (آجوستا ويست لاند - 139) (من المصدر)

طائرة البحث والإنقاذ (آجوستا ويست لاند - 139) (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يستعرض المركز الوطني للبحث والإنقاذ التابع للمجلس الأعلى للأمن الوطني خلال مشاركته في معرض دبي الدولي للطيران 2017 أحدث المعدات والتقنيات في مجال البحث والإنقاذ، فضلاً عن الاطلاع على مختلف التجارب والخبرات نظراً لما يشكله هذا الحدث من منصة مهمة في عالم صناعة الطيران، حيث يقدم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الأنظمة الجوية وحلول المطارات والإنقاذ.
كما تمثل المؤتمرات والندوات التي تعقد على هامشه فرصة للنقاش وتبادل الآراء والمعارف في مختلف المجالات.
وقال عبيد سيف الزحمي، نائب مدير عام المركز الوطني للبحث والإنقاذ في بيان أمس: «يسرنا أن نشارك مرة أخرى في معرض دبي الدولي للطيران الذي يشكل منصة مميزة تجمع تحت سقفها العديد من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية المتخصصة في قطاعي الطيران المدني والعسكري ومجالي البحث والإنقاذ. كما نهدف من وراء هذه المشاركة أيضاً الاطلاع على آخر المستجدات والتجهيزات الخاصة التي تقدمها الشركات العالمية في عالم الطيران».
ويعرض المركز الوطني للبحث والإنقاذ في دورة هذا العام طائرة البحث والإنقاذ (آجوستا ويست لاند - 139)، مع أحدث المعدات والتقنيات المستخدمة في مجال البحث والإنقاذ. وقد جرى تصميم الطائرة المتطورة للقيام بمختلف المهمات مع القدرة على تنفيذ جميع أنواع البحث والإنقاذ مع إمكانية العمل على مدار الساعة والوصول إلى أي نقطة في دولة الإمارات من قواعد تمركزها المنتشرة في جميع أنحاء الدولة، إضافة إلى قدرتها على التحليق بسرعة تزيد على 140 عقدة.
كما تم تجهيز طائرة أجوستا بأجهزة الرؤية الليلية، مع أجهزة تعزيز الاتصالات ورافعة متخصصة، وأنظمة طيران متقدمة ومصممة لعمليات الإنقاذ في البر والبحر. وتتبنى طائرة المركز ألوان علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعكس هذه الألوان الوحدة والتآخي والأمن والأمان الذي يسود دولة الإمارات.
وأضاف الزحمي: «منذ تأسيسه، تحرص القيادة الرشيدة على رفد المركز الوطني للبحث والإنقاذ بأحدث الأجهزة والمعدات المتقدمة، إضافة إلى وضع أفضل الخبرات والكفاءات في خدمة المركز ومن مختلف الاختصاصات في المجال البري والبحري والجوي، فضلاً عن تبني جميع التدابير والإجراءات اللازمة لتقديم يد المساعدة وحماية الأرواح بين مواطني الإمارات وجميع المقيمين فيها».