عربي ودولي

جانتس: خطة التقليصات في الجيش لن تسقط إسرائيل

تل أبيب (وكالات)- عبر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني جانتس، عن أمله بألا نسقط جراء خطة التقليصات في الجيش، مشيراً إلى أن احتمال تعرض إسرائيل لهجوم عسكري من جهة جيش نظامي ليس عالياً خلال السنتين المقبلتين. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن جانتس تطرقه إلى خطة التقليصات، خلال مؤتمر اتحاد الصناعيين المنعقد في تل أبيب، قوله إنه لا أذكر تغييرات كهذه خلال السنوات الـ 12 التي كنت خلالها عضواً في هيئة الأركان العامة، وينبغي التأكد من ألا نسقط في السنتين القريبتين. وأضاف جانتس سنضطر إلى تنفيذ إجراءات سريعة واستغلال الفترة القريبة التي فيها التهديد الهجومي ضد إسرائيل ليس عالياً. وتقضي خطة (الشجاعة) التي وضعها جانتس بإغلاق وحدات عسكرية وبضمنها وحدات في سلاحي الجو والبحرية، وتقليص عدد العسكريين في الخدمة الدائمة بما بين 3 آلاف إلى 5 آلاف عسكري وتقليص التدريبات العسكرية وغير ذلك، في أعقاب تقليص ميزانية الأمن.
وقال جانتس إن الأمور ستكون صعبة في السنتين المقبلتين، لكننا سنخرج منها بواسطة تنفيذ إجراءات حكيمة، وإذا أخطأت بشيء ما فإنه لن يكون بوسعك تصحيحه، لكننا ملزمون بالتحلي بالشجاعة ويجب التحرك قدماً مع الأدوات ذات العلاقة. وأضاف جانتس أن على الجيش أن يتجدد والنظر إلى الواقع بصورة واقعية لكنه أشار إلى أن طبيعة الحرب لم تتغير، وسنرى نيراناً أكثر، وعدواً يختفي عند الحدود وفيالق أقل، وسنعرف كيف نواجه ذلك. وتابع جانتس أن نتيجة خطة التقليصات ستظهر بعد فترة تتراوح ما بين سنتين إلى أربع سنوات وسيكون لدينا عديد قوات أقل ولكنه سيكون أقوى ومسلح أكثر.

توغل إسرائيلي محدود شرق غزة

غزة (الاتحاد)- توغلت عدة جرافات إسرائيلية أمس بشكل محدود لمسافة 300 متر شرق مدينة غزة. وأفاد شهود عيان بأن نحو أربع جرافات انطلقت من بوابة ناحال عوز شرق مدينة غزة وباشرت أعمال تجريف وتمشيط داخل أراضي وممتلكات الفلسطينيين.
وأشار الشهود إلى أن الجرافات ساندتها نحو خمس آليات مدفعية وناقلة جند من الداخل إلى أن وصلت لبوابة موقع الكاميرا شرق بلدة جحر الديك جنوب مدينة غزة، وانسحبت بعد نحو 5 ساعات من أعمال التجريف . وشاهد السكان طائرات استطلاع تحلق على مستويات منخفضة فوق أجواء منطقة التوغل لحين انسحاب الجرافات.