ثقافة

مبارك الشامسي: تتويج لجهود التنوير

مبارك الشامسي (من المصدر)

مبارك الشامسي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

قال مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إن متحف اللوفر أبوظبي، يتوج ويرسخ في ذاكرة التاريخ والإنسانية جمعاء، جهود القيادة الرشيدة، في مجال التنوير ونشر الحضارات بين بني البشر طوال العصور، كما أنه يوفر منصة مثالية للطلبة المواطنين ليستلهموا منه أهمية الإبداع في كل المجالات، وضرورة البناء على أسس راسخة لتعانق الإنجازات عنان السماء، مؤكداً أن رؤية قيادتنا الرشيدة تقودنا نحو المزيد من الازدهار والتنمية في شتى المجالات.
وأضاف قائلاً: «إن افتتاح متحف اللوفر أبوظبي يعد أحد المنجزات العالمية الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال العصر الحديث، كما أن وجود هذا المعلم الثقافي البارز على أرض دولة الإمارات يعد بمثابة شهادة عالمية من مختلف دول العالم أن دولة الإمارات أضحت اليوم عنواناً للتسامح والتعايش السلمي بين الشعوب».
وتابع: «إن متحف اللوفر أبوظبي يعد بمثابة مركز تعليمي عالمي فريد للأجيال الناشئة، يقدم رسائل تحمل قيم التسامح والتعايش بين الشعوب والتواصل مع الثقافات من مختلف أنحاء العالم»، مشيراً إلى أن وجود هذه المعلم التاريخي البارز بدولة الإمارات، يسهم في تعليم الأجيال الناشئة العديد من القيم الإنسانية التي تعد جزءاً لا يتجزأ من نهج دولة الإمارات الراسخ من قيادة دولة الإمارات.
ولفت مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إلى أهمية أن تعمل المؤسسات التعليمية في الدولة على تحقيق الاستفادة المثلي من وجود متحف اللوفر في أبوظبي، وذلك عبر تنظيم زيارات ميدانية للطلبة إلى هذا الصرح الثقافي البارز، وذلك لما يحمله من دلالات تسهم في ترسيخ قيم التسامح والتعايش والخير لدى أبنائنا الذين ستتواصل بسواعدهم مسيرة التنمية والتطور والإبداع خلال المرحلة الحالية المقبلة.