عربي ودولي

تركيا تستبعد لاعباً من منتخب كرة السلة بسبب تأييده التظاهرات

أنقرة (أ ف ب) - ذكرت صحف تركية أمس أنه تم استبعاد لاعب كرة سلة شهير من المنتخب الوطني التركي لكرة السلة بسبب تأييده التظاهرات المناهضة لحكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، احتجاجا على مشروع تطوير ميدان «تقسيم» وسط اسطنبول. ولم يتم اختيار لاعب نادي «غلطة سراي» الاسطنبولي لكرة السلة الفائز ببطولة هذا الموسم دجينك اكيول (26 عاماً) ضمن المنتخب، علما بأنه كان أحد المفضلين للمشاركة فيه. ونقلت وسائل إعلام تركية عنه قوله «قيل لي إن الدولة لا تريدني».
وكان دجينك اكيول قد رفض الحديث مع قناة «ان. تي. في» التلفزيونية الخاصة التي تعتبر مقربة من «حزب العدالة والتنمية» بزعامة أردوغان الحاكم في أوج الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها تركيا للتنديد بما اعتبره المحتجون تجاوزات تستهدف «أسلمة» البلاد. وتنتمي القناة الى مجموعة «دوغوش» الإعلامية النافذة الراعية رسميا لمنتخب كرة السلة التركي.
واستبعد رئيس اتحاد كرة السلة التركي تورغاي دميريلا وجود دوافع سياسية وراء عدم اختيار اكيول وعزا ذلك إلى سوء أدائه. وقال لصحفيين في أنقرة «لا يستحق الأمر الدخول في جدل بهذا الخصوص».