الإمارات

الملتقى الثامن للبعثات الدولية يستعرض استراتيجية الخارجية وبرامجها التطويرية

سفراء الدولة في الخارج خلال الملتقى (وام)

سفراء الدولة في الخارج خلال الملتقى (وام)

أبوظبي (وام)- انطلقت بديوان عام الوزارة أعمال ملتقى السفراء الثامن، تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وبحضور معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، بمشاركة أكثر من 160 من قيادات الوزارة وسفراء ورؤساء بعثات الدولة في الخارج. ويستعرض الملتقى استراتيجية وزارة الخارجية 2014 - 2016 وبرامجها التطويرية.
ويأتي هذا الملتقى في إطار حرص وزارة الخارجية على تعزيز التواصل والتفاعل مع سفراء الدولة في الخارج، واطلاعهم على مختلف مستجدات القضايا الإقليمية والدولية، ومناقشة مختلف المواضيع التي تهم السياسة الخارجية للدولة، والتي استطاعت تحقيق العديد من المكتسبات والنجاحات وعلى مختلف الصعد . وألقى معالي الدكتور أنور قرقاش كلمة في الافتتاح أثنى فيها على جهود السفراء في الخارج لدعم مصالح الدولة الاقتصادية والسياسية، وتمنى لهم التوفيق في عملهم.
من جانبه، أكد سلطان محمد العلي مدير إدارة الشؤون الإعلامية والاتصال الحكومي بوزارة الخارجية، أن الملتقى يعد فرصة لتبادل الآراء والاطلاع على آخر مستجدات العديد من القضايا الهامة على الساحتين الإقليمية والدولية.
وأوضح أن جدول أعمال الملتقى يتناول محاور مهمة جداً، حيث يستعرض اليوم الأول للملتقى إنجازات القطاع الاقتصادي وخطة افريقيا، وفرص الاستثمار في المنطقة الغربية ومجلس التوزان الإقتصادي، بالإضافة إلى دعم الوزارة لجهود استضافة الإمارات لمعرض اكسبو دبي 2020، وآخر المستجدات للوكالة الدولية للطاقة المتجددة آيرينا وجائزة زايد لطاقة المستقبل، إلى جانب استعراض جهود الدولة في مسألة حقوق الإنسان والدبلوماسية العامة، فضلًا عن استعراض خطة إجلاء رعايا الدولة من المناطق والدول المتضررة وعرض المساعدات الإنسانية التي تقدمها الدولة.
وأشار إلى أن اليوم الثاني للملتقى يستعرض توصيات الملتقى السابع وتقرير وزارة الخارجية، والتعريف بمركز “هداية” لمكافحة التطرف العنيف، بالإضافة إلى المسائل القنصلية.
ولفت العلي إلى أنه سيتم في اليوم الثالث استعراض البرامج التطويرية للوزارة وإستراتيجية وزارة الخارجية 2014 2016 ومؤشرات أداء أهداف إستراتيجية الوزارة للربع الثاني من عام 2013 للاستفادة من الخبرات في تطوير ورفع مستوى أداء الوزارة لتحقيق النتائج المرجوة، كما سيتم التعريف بإدارة التدقيق الداخلي وعرض ميزانية الوزارة، وغيرها من المحاور التي تصب في مسار تعزيز أداء الدبلوماسية الإماراتية والارتقاء بأدوات عملها وأساليبها في الفترة القادمة للوصول بها إلى أفق أرحب وبما يحقق أهداف الوزارة الاستراتيجية، والتي تتماشى مع استراتيجية حكومة دولة الإمارات ورؤية قيادتنا الرشيدة.
ويستضيف الملتقى هذا العام عددا من كبار المسؤولين من مختلف القطاعات بالدولة لإلقاء الضوء على مختلف القضايا والموضوعات المشتركة لتطوير التنسيق والتعاون مع هذه القطاعات وبعثات الدولة في الخارج، والذي يسهم في تعزيز وتطوير أدوات الدبلوماسية الإماراتية في الفترة القادمة.
بعد ذلك، بدأت أولى جلسات المؤتمر التي كانت حول محور “إنجازات القطاع الاقتصادي” وأدارها خالد غانم الغيث مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية وتحدث فيها محمد الحوسني مدير إدارة التطوير المحلي في مجلس تنمية المنطقة الغربية وزعل زايد المنصوري مدير تنفيذي مساعد للشؤون الحكومية بوحدة التطوير الصناعي “ مجلس التوازن الاقتصادي “.
وقدم العميد ركن طيار سيف محمد العرياني قائد جناح التعليم الاكاديمي في كلية الدفاع الوطني إحاطة حول الكلية خلال الجلسة التي أدارها فارس محمد المزروعي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية، فيما تحدث هزاع الكعبي عن “دعم وزارة الخارجية لجهود استضافة الامارات لمعرض اكسبو 2020 “، وقدم الدكتور سعيد الشامسي مساعد الوزير للشؤون المنظمات الدولية إحاطة حول المساعدات الانسانية وارتباطها بالسياسة الخارجية، واستعرض عدنان أمين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “ آيرينا “ آخر المستجدات للوكالة، وقدمت الدكتورة نوال الحوسني مدير إدارة جائزة زايد لطاقة المستقبل نبذة عن الجائزة خلال الجلسة التي ادارها الدكتور ثاني أحمد الزيودي مدير إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ.
وأدار الدكتور عبدالرحيم يوسف العوضي مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية محور الدبلوماسية العامة، حيث قدم عادل عيسى المهري مدير إدارة حقوق الانسان شرحاً عن الدبلوماسية العامة، وقدمت آمنة محمد المهيري نائب مدير إدارة حقوق الانسان إحاطة عن الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان.