الإمارات

العويس: الإمارات ترسخ مكانتها المرموقة في استشراف المستقبل

خلال تسلم الجائزة (من المصدر)

خلال تسلم الجائزة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

حققت وزارة الصحة ووقاية المجتمع إنجازاً عالمياً في مجال إدارة أنظمة أفكار الموظفين والابتكار المؤسسي كأول جهة صحية على مستوى العالم تشارك وتفوز على مدى سنتين على التوالي، وذلك بحصولها على الاعتماد البلاتيني لنظام إدارة الأفكار من جمعية الأفكار البريطانية لعام 2017، وهو التصنيف الأعلى الذي تمنحه الجمعية البريطانية.
وجاء هذا الإنجاز بعد مشاركة وزارة الصحة ووقاية المجتمع في المؤتمر السنوي لجمعية الأفكار البريطانية، حيث نافست الوزارة في فئة الأفكار المقدمة وحققت الفوز بجدارة ضمن أفضل فكرة في مجال التركيز على المتعامل، وفازت الوزارة أيضاً بجائزة أفضل فكرة للعام 2017 بين الأفكار الفائزة كافة في جميع الفئات.
وتتمثل الفكرة الفائزة بتصميم جهاز يراقب ويقيس ضربات القلب لمرضى القلب، ويرسل رسائل لخمس جهات مختلفة، ويحدد موقع المريض ليتسنى الوصول له ومعالجته بأسرع وقت ممكن في حال كانت قراءة نبضات القلب غير طبيعية. وقد صممت الجهاز رحاب الأحمد مهندس كمبيوتر في وزارة الصحة ووقاية المجتمع.
وأثنى معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع على هذا الإنجاز المتميز، وأكد أن دولة الإمارات ماضية في ترسيخ مكانتها المرموقة ضمن أفضل الدول في استشراف المستقبل وابتكار الحلول الاستباقية لجميع القطاعات الحيوية ما يواكب التوجهات العالمية ويلبي الاحتياجات المتنامية للعمل الحكومي في دولة الإمارات، وإيماناً من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن الابتكار هو رأسمال المستقبل المستدام لدولة الإمارات.
وقال معاليه: «بدأنا بتحدي المستقبل من الآن، ونسعى لأن تكون مؤسساتنا الحكومية بيئة جاذبة للمستقبل من خلال نهج الابتكار وبناء نماذج مستقبلية، ضمن الاستراتيجيات الحكومية وبناء قدرات وطنية في مجال الابتكار، وعقد شراكات دولية وتطوير مختبرات تخصصية بالابتكار بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لبناء اقتصاد معرفي تنافسي يرسخ الإنجازات المستدامة، نحو تحقيق رؤية الإمارات 2021 للوصول إلى مصاف الدول الأكثر ابتكاراً في العالم».
من جهته، أكد الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن فوز الوزارة بهذا الاعتماد العالمي المرموق يأتي تنفيذاً للاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم بحلول عام 2021.
كما يمثل دليلاً على وجود بيئة حاضنة تعمل على تمكين وتشجيع الموظفين لمشاركة أفكارهم وتقديم حلول متفردة ومبتكرة والارتقاء في درجات التميز والريادة. حيث تحرص الوزارة على دعم أنظمة إدارة الأفكار والابتكار، وتشجيع تقديم الاقتراحات وتكريم أفضل الاقتراحات والابتكارات بشكل دوري.
وأشار عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة إلى أن هذا الإنجاز يؤكد نجاح الوزارة في تبني ثقافة الابتكار وتصميم الحلول المبتكرة التي تسهم في مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، والتحول إلى وزارة مبادرة ومبتكرة بهدف إسعاد متعامليها، وأكد أن الوزارة ستدعم تطوير الجهاز وتسويقه بالشكل الأمثل، وستوفر لرحاب الأحمد الوسائل التقنية والبيئة كافة الداعمة لتطوير الجهاز وأيضاً التشجيع والتحفيز للمساهمة بالمزيد من الأفكار الابتكارية.
وأكد اهتمام القيادة الرشيدة في البلاد بمعايير الجودة والمنافسة في المراكز المتقدمة عالمياً، وأوضح أن هذا الإنجاز يأتي ثمرة للدعم غير المحدود الذي تقدمه الوزارة لموظفيها لإبراز قدراتهم وللمساهمة في إيجاد حلول مبتكرة لأولويات الوزارة في مجال صحة الفرد والمجتمع من خلال اقتراحاتهم وأفكارهم، لا سيما أن أمراض القلب والشرايين تأتي في مقدمة هذه الأولويات.
وذكرت الدكتورة عائشة المطوع مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل، الرئيس التنفيذي للابتكار في وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن الوزارة أصبح لديها حصيلة من الأفكار الابتكارية التي تتميز بالأصالة وتستند إلى النمذجة والبحث والتطوير. وقد ساهم نظام ومنصة إدارة أفكار الموظفين الإلكتروني «أفكاري» بتسهيل عملية رصد الأفكار الابتكارية وإبرازها ودعم مقدميها، ويأتي هذا النظام ترجمة لرؤية حكومة دولة الإمارات وقادتها بتوفير بيئة مؤسسية داعمة للابتكار.