أخيرة

شرطة أبوظبي تسترد 99 ألف درهم لضحية «الجوائز الوهمية»

أبوظبي (الاتحاد)

استردت شرطة أبوظبي مبلغ 99 ألف درهم لعميل بنك، بعدما أدلى ببياناته المصرفية عبر الهاتف المتحرك لشخص مجهول، تمكّن من الاحتيال عليه، وأوقعه في مصيدة الجوائز الوهمية.
وقال العميد طارق خلفان الغول، مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بالإنابة، إن شخصاً عربياً تعرَض مؤخراً لعملية احتيال، كلفته 99 ألف درهم من مدخراته البنكية، بعدما تم إيهامه بفوزه بجائزة مقدارها نصف مليون درهم، مقدمة من أحد مشغلي خدمات الاتصالات، حيث استطاع المحتال إقناع الضحية بالإفصاح عن بيانات بطاقته الائتمانية، ورقمها السري، ليقوم بإيداع المبلغ الوهمي.
وأضاف، أن عميل البنك استدرك أنه وقع في مصيدة الجوائز الوهمية، بعدما جرى سحب المبلغ المالي من حسابه المصرفي، حيث سارع بإبلاغ شرطة أبوظبي عن الواقعة، وتمكّنت مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية من استرجاع المبلغ المسروق بالتنسيق مع الجهات المعنية.
وحذر العميد الغول، الجمهور، من استقبال مكالمات الفوز بالجوائز الوهمية، أو الاستجابة لأي شرط من المتصلين، سواء أكانت من داخل الدولة أو خارجها، داعياً إلى عدم إعطاء أي بيانات شخصية أو معلومات متعلقة بالحسابات البنكية عبر الهاتف، مهما كانت الحجج الواردة، نظراً لمخاطر سرقة مدخراتهم، واستغلال معلومات حساباتهم البنكية في أغراض غير مشروعة، مشيراً إلى أن «المديرية» تلقت عدداً من البلاغات من هذا النوع مؤخراً، وتم التعامل معها وفق الإجراءات المتبعة في هذا الشأن.