الرياضي

اللجنة المنظمة تكرم ضيوف ختام «التاسعة» وشركاء النجاح

اللجنة المنظمة حرصت على تكريم كل شركاء النجاح

اللجنة المنظمة حرصت على تكريم كل شركاء النجاح

محمد حسن (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، أقامت اللجنة المنظمة للمهرجان العالمي للخيول العربية الأصيلة، حفلاً في قصر الإمارات، وذلك لتكريم ضيوف المهرجان، والرعاة، بالتزامن مع مرور 10 سنوات، وختام النسخة التاسعة.
شهد الحفل سعيد النويس سفير الدولة لدى هولندا، ويوسف الصابري سفير الدولة لدى بولندا، ومحمد السويدي سفير الدولة لدى سلطنة عمان، ويوسف سيف آل علي سفير الدولة لدى الجزائر، وصقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى إيطاليا، وعلي الأحمد سفير الدولة لدى ألمانيا، وسليمان المزروعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، والدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، الذين كانوا ضمن المكرمين.
كما شهد الحفل وقاموا بالتكريم مطر اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، والدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، مدير عام الوثبة ستاليونز، رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل.
وشمل التكريم أيضاً كلاً من مبارك النعيمي مدير إدارة الترويج الخارجي في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، ونديم لحد ممثل طيران الإمارات، وعبد الكريم ممثل عمير بن يوسف للسفريات، وأحمد سعيد المرزوقي ممثل دائرة القضاء، ومسلم العامري مدير ياس لإدارة سباقات الخيل، وعدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، والدكتور عبدالرحيم العوضي مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية، ولولوه العوضي، وودودة بدران، وتخلل الحفل عروض شيقة من الفرق الأجنبية على أنغام الموسيقا، وحضر الحفل الفنان رامي عياش الذي أنشد أغنية عنوانها «النجاح» وهنأ إدارة المهرجان على ختام النسخة التاسعة، وبدء النسخة العاشرة.
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية من مطر اليبهوني، قال فيها: المهرجان بفضل دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وصل إلى العالمية، وأصبح من العلامات البارزة في مجال الفروسية، مشيراً إلى أن المستوى الذي وصلت إليه الفروسية الآن يؤكد النظرة الثاقبة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي بدأ هذه المسيرة قبل أكثر من 25 عاماً، والآن يكملها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.
وأضاف: أنشطة المهرجان تكمل جائزة رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة والتي تشمل 10 دولة رئيسية في سباقات الخيول العربية الأصيلة، مشيراً إلى أن الإمارات وصلت في مجال الفروسية ودعم الخيول العربية الأصيلة إلى العالمية، والآن سينصب العمل على تحقيق النوعية في هذا المجال.
بدورها، أكدت لارا صوايا أن النجاح الذي حققه المهرجان بنسخته التاسعة، تواصلاً لما حققته النسخ السابقة من نجاح، يعود الفضل في ذلك لتوجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، ما كان لذلك الدعم من أثر إيجابي في جذب 88 دولة من جميع قارات العالم للمشاركة في فعاليات المهرجان، وبالرغم من ذلك النجاح فلا يزال لدينا طموحات كبيرة لجذب المزيد من الدول لتنضم لأسرة المهرجان، تأكيداً للشعار الذي يحمله وهو «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة».
وأضافت: حفل ختام النسخة التاسعة كان مميزاً، حيث شهد للمرة الأولى بطولة العالم للشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للخيول الصغيرة «البوني»، وبالرغم كونها أول بطولة عالمية فإنها حققت نجاحاً رائعاً، وسيقوم المهرجان في نسخته العاشرة التي بدأت 11 نوفمبر الجاري، بوضع هذه البطولة في روزنامته، حيث سيتم تنظيم 10 جولات حول العالم يكون ختامها بأبوظبي في ختام النسخة العاشرة يشارك فيها أبطال الجولات.
وتوجهت صوايا بالشكر للسفراء الذين حضروا حفل الختام وتكريم شركاء النجاح، مشيدة بدور السفراء في جميع الدول في تسهيل مهمة اللجنة المنظمة، كما توجهت بالشكر لرعاة المهرجان وكل من قام بدعمه.

الريسي: دبلوماسية التقريب
أبوظبي (الاتحاد)

تقدم صقر الريسي سفير الدولة لدي إيطاليا بالتهنئة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بمناسبة دخول المهرجان العالمي السنة العاشرة، كما تقدم أيضاً بالتهنئة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على دعم سموها للمهرجان.
وقال: الرياضة وخاصة الفروسية أصحبت أداة دبلوماسية مهمة للتقريب بين الشعوب، لذلك فإن ما يقدمه المهرجان في هذا الإطار يحقق مردودا طيبا وفوائد كبيرة لدولة الإمارات.
وأضاف: المهرجان داعم قوي لسمعة الإمارات عالميا ووضع انطباعات طيبة عن الإمارات لدى العديد من دول العالم.

المزروعي: فخر للجميع
أبوظبي (الاتحاد)

أكد سليمان المزروعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة أن التكريم في ختام النسخة التاسعة للمهرجان، بعد موسم حافل بالعطاء والإنجازات والنشاطات أمر جميل، ونحن في الإمارات فخورون بأن يكون لدينا نشاط متميز مثل هذا المهرجان العالمي، ولا أعتقد أن هناك أي بلد يغطي أكثر من نصف العالم من نشاطات الخيول العربية الأصيلة مثل المهرجان العالمي، الذي يعتبر فخراً لكل إماراتي، وأضاف: التكريم في حد ذاته يعتبر نشاطا متميزا، مشيرا إلى أن لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان تؤدي عملًا رائعاً من خلال هذا الحدث المتميز.

الأحمد: أكبر سفارة
أبوظبي (الاتحاد)

قال علي الأحمد سفير الدولة لدى ألمانيا إن المهرجان، وجهود الدولة التي تبذلها لخدمة الخيل يشكلان أكبر سفارة للدولة، وأضاف: احتفال المهرجان بدخوله عامه العاشر يؤكد نجاح الدعم الكبير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، للفروسية بصورة عامة ولسباقات الخيول العربية الأصيلة بصورة خاصة، وتابع: رياضة الفروسية التي تكتسب أهمية متعاظمة في مختلف دول العالم بالإضافة إلى أنها جزء أصيل من تراثنا العربي والإسلامي، تشكل واجهة حضارية للإمارات، ودعم قيادتنا الرشيدة لها جعلها تصل لهذا المستوى العالمي.