الرياضي

خورفكان يقيل 14 مدرباً في 5 مواسم!

فيصل النقبي (خورفكان)

يعاني خورفكان «الخليج سابقاً» من مشاكل فنية متواصلة منذ مواسم عديدة، بعد أن تعاقب عليه العديد من المدربين من مختلف المدارس، ومع ذلك يقبع في «الهواة»، رغم أنه من أوائل الأندية التي شاركت في أول دوري للمحترفين موسم 2008 - 2009
وفي آخر 5 مواسم أقال النادي 14 مدرباً، ولم ينجح الفريق في الصعود إلى دوري الخليج العربي، بعد هبوطه في أول مشاركة، وأقالت الإدارة في موسم 2013 - 2014 3 مدربين، هم سفيان الحيدوسي، ومواطنه غازي الغرايري، وتعاقدت مع الوطني بدر صالح ثم أقالته أيضاً قبل نهاية الموسم، واكتفى الفريق بإشراف مساعد المدرب حتى نهاية الموسم
وفي موسم 2014 - 2015، بدأ الفريق تحت قيادة البرازيلي سيرجيو ألكسندر، قبل أن تتم إقالته، ليحل المغربي رشيد بن محمود في الإدارة الفنية للفريق، ولم يمكث سوى عدد من المباريات، حتى تمت إقالته أيضاً وتعيين الوطني أحمد عبدالرازق مدرباً لنهاية الموسم
وفي موسم 2015 - 2016 لم يختلف الوضع كثيراً، بل جاء نسخة «طبق الأصل» من سابقيه، ودشن البرازيلي رينيه الموسم، قبل أن يهرب من الباب الخلفي، ويستقيل تاركاً الفريق بلا مدرب، ليتم تعيين مواطنه جواو باولو مؤقتاً لمباريات عدة وتمت إقالته أيضاً، ليتولى هاني حسين بن عرفة مقاليد تدريب الفريق حتى نهاية الموسم.
وبعد تغيير الإدارة السابقة، ومجيء الإدارة الحالية موسم 2016 - 2017، لم يختلف الوضع كثيراً، فقد تعاقدت مع أحمد عبدالرزاق في بداية الموسم لتتم أقالته في الدور الأول للدوري، والاستعانة بالتونسي محمد المنسي الذي أكمل الموسم إلى نهايته.
وأكدت الإدارة أنها بصدد تعزيز عملية الاستقرار الفني، وأبقت على المنسي في القيادة الفنية، قبل أن تتم إقالته بعد 7 مباريات فقط، من بداية الموسم والاستعانة من جديد بالمدرب الوطني بدر صالح الذي تولى المهمة اعتباراً من أمس.
وأكد عبدالله عامر الحمادي عضو مجلس الإدارة، رئيس اللجنة الرياضية المشرف العام على الفريق، أن إدارته كانت حريصة على دعم الاستقرار الفني، وهي غير مسؤولة عن قرارات الإدارات السابقة بإقالة المدربين حتى نوضح ذلك للشارع الرياضي في خورفكان، وحاولوا في مجلس الإدارة أن يدعموا الاستقرار الفني، لأنه عنصر مهم، وتم تجديد الثقة بالمنسي في بداية الموسم، حيث أكمل معنا الموسم الماضي، إلا أن النتائج لم تخدم المدرب ولا الفريق، فكان فك الارتباط هو الحل الوحيد. وأضاف أن الاستقرار عنصر أساسي لا غنى عنه لأي فريق، لكن الظروف تجبرك أحياناً على التغيير لمصلحة الفريق، ومجلس إدارة علاقته جيدة مع المنسي، وهو محل تقديرنا رغم التغيير، ونتمنى التوفيق للمدرب الجديد بدر صالح في قيادة الفريق فنياً إلى الأفضل.