الإمارات

«استئناف دبي» تؤيد السجن المؤبد بحق قاتل رفيقه الذي تحرش بصديقته

أيدت محكمة الاستئناف في دبي اليوم حكماً بالسجن مدى الحياة ضد طاهٍ طعن رفيقه حتى الموت بعد تحرشه بصديقته.
وكان الطاهي النيبالي البالغ من العمر 29 سنة الذي أدانته المحكمة، أقام حفلة في مقر سكنه في رأس الخور يوم 19 ديسمبر الماضي، ثم فوجىء بأن زميله تحرش أثناء الحفلة بصديقته.
وقالت الشرطة إن المدان اعترف بقتل الرجل داخل غرفة نومه ثم اقفل الباب ورمى المفتاح وغسل ملابسه من آثار دماء صديقه، مبيناً أنه دفع المجني عليه داخل غرفة لإبعاده عن صديقته ولكن المجني عليه عاود التحرش بها، مما أغضبه، فذهب إلى المطبخ، وأمسك بسكين وطعن الرجل مرارًا وتكراراً في ظهره.
وأفادت الفتاة التي نشب الشجار بين الصديقين بسببها أنها لم تكن في الغرفة مع الطاهي والنادل عندما وقعت الجريمة، مبينة أنها سمعت صرخات قادمة من الغرفة. وتم اكتشاف الجريمة حينما ذهب زملاء المجني عليه في العمل للتحقق من سبب تغيبه عن الدوام في اليوم التالي، فوجدوا باب الغرفة مغلقاً، ما اضطر حارس سكن العمال إلى فتح باب الغرفة عنوة، ليجد الضحية ممدًا وسط بركة من الدماء، فسارع لإبلاغ الشرطة التي حضرت وباشرت تحقيقاتها حتى توصلت إلى الطاهي القاتل.
وكانت محكمة الجنايات بدبي عاقبت الطاهي في مايو الماضي بالسجن المؤبد رغم إنكاره أمام هيئتها القضائية أن يكون تعمد قتل زميله مع سبق الإصرار وقوله بأنه لم يقصد إنهاء حياة المجني عليه وهو ما استند إليه في طلب الاستئناف الذي تقدم به لمحكمة الاستئناف لكن هيئتها القضائية لم تأخذ بإنكاره خلال جلستها اليوم وأيدت حكم السجن المؤبد الصادر بحقه وسيتم ترحيله حسب القرار الصادر بعد قضاء 25 عاماً في السجن.