الإمارات

إعداد مجندي الخدمة الوطنية للقيام بالخدمات الأرضية لـ «طيران الاتحاد»

أحمد بن طحنون يتلقى الدرع التذكارية من حمد الشامسي (من المصدر)

أحمد بن طحنون يتلقى الدرع التذكارية من حمد الشامسي (من المصدر)

عمر الأحمد (أبوظبي)

وقعت القيادة العامة للقوات المسلحة ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية اتفاقية شراكة مع مجموعة الاتحاد للطيران في مبنى أكاديمية التدريب بـ«الاتحاد للطيران»، وذلك بحضور اللواء ركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، وحمد عبدالله الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتحاد للطيران، وخالد غيث المحيربي نائب أول للرئيس للمركز الرئيس للعمليات التشغيلية في مطار أبوظبي.

وأطلقت شركة الاتحاد لخدمات المطار (إحدى شركات مجموعة الاتحاد للطيران) بموجب الاتفاقية، برنامجاً متخصصاً يتم من خلاله إعداد مجندي الخدمة الوطنية (من الفئة الخامسة) للقيام بالخدمات الأرضية للشركة، وبدأت الدورة التي تستمر 12 شهراً مع شركة الاتحاد لخدمات المطار- الخدمات الأرضية، في شهر مايو من هذا العام وتركزت التدريبات على صقل مهارات المنتسبين، وتعزيز خبرتهم العملية للتخصصات المهنية في هذا المجال، وبالتحديد في الإجراءات ذات الصلة بخدمات المناولة للطائرات التجارية والسلامة العامة.

كما شمل التدريب عمل المنتسبين في مهبط ومدرج مطار أبوظبي الدولي والعمليات التشغيلية الخاصة بالأمتعة، وكلتاهما تعتبر منطقة عمل حيوية في المطار.

وأكد اللواء ركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان أن البرنامج يهدف إلى تأهيل منتسبي الخدمة الوطنية البديلة لإدارة المطار بتخصص الخدمات الأرضية، وذلك دعماً لخطط استمرارية الأعمال في المطار، وأشار إلى أن الشراكات بين هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية والمؤسسات الحكومية والخاصة تسعى إلى رفد تلك الجهات بمجندين قادرين على دعم خطط استمرارية الأعمال لديهم في الحالات الطارئة.

من جانبه، أشاد حمد عبدالله الشامسي، بالاتفاقية وبالبرنامج الخاص الذي تم إطلاقه مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، وأكد أن هذا البرنامج هو خير برهان لامتثال شباب الوطن لتوجيهات قيادتنا الحكيمة، وتحقيق مستوى وثيق من التعاون والتنسيق بين مختلف الأطراف المعنية، خصوصاً في مجال الخدمات الأرضية التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران والتي تتميز بمستوى عالمي من ناحية الأداء.

وأشار إلى تسخير الإمكانات كافة لتدريب مجندي الخدمة الوطنية البديلة على أيدي مدربين مهرة متخصصين في الأعمال اللوجستية والمهام الإدارية المختصة، إلى جانب تعزيز القيم الوطنية والولاء والانتماء للوطن والقيادة. وقال المجند عمر صالح عمر: كانت رحلتنا في البرنامج رائعة، وكان لها تأثير كبير على حياتنا، إلى جانب تعلمّ المهارات الفنية من موظفي التدريب في شركة الاتحاد لخدمات المطار - الخدمات الأرضية، وتطرق إلى عمله في تجهيز طائرة أيرباص A380، مؤكداً فخره بهذا العمل وأهميته.

أما المجند عبدالله محمد الجنيبي، فعبر عن سعادته بتعلمه مهارات يدوية جديدة تضاف إلى سيرته المهنية، مثمناً دور هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية في تعزيز المؤسسات المدنية بكوادر قادرة على خدمتها.

وستشهد المرحلة القادمة من التدريب قيام المجندين بالعمل كفريق مناولة أرضية مستقل ضمن المناوبات النهارية والليلية في مطار أبوظبي مع قيام بعض المجندين بتعلم مهارات دفع وقطر الطائرات.