الاقتصادي

هوجن ينال جائزة القائد التنفيذي لقطاع النقل الجوي

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت الاتحاد للطيران أمس فوز جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للشركة بجائزة «القائد التنفيذي» خلال حفل توزيع جوائز «استراتيجيات شركات الطيران السنوي»، الذي عقد في لندن، وذلك تقديراً للقيادة الاستراتيجية الذي تنتهجها الناقل الوطني.
وأقيم حفل توزيع الجوائز في مقر جمعية لينكولن الفخرية، وحضره عدد من كبار التنفيذيين في شركات الطيران وقطاع النقل الجوي من مختلف أنحاء العالم، بحسب بيان صحفي للشركة. وقد تم ترشيح جيمس هوجن لنيل جائزة القائد التنفيذي من قبل لجنة تحكيم من خبراء قطاع النقل الجوي بعد دراسة مستفيضة لأداء الاتحاد للطيران خلال الأشهر الاثني عشر الماضية وإجراء تحليلات ومراجعة متعمقة حول نمو أرباح الشركة وتصدرها قيادة نمو القطاع فضلاً عن الدخول في شراكات استراتيجية مع شركات الطيران العالمية الأخرى. ويأتي تسلّم جيمس هوجن لهذه الجائزة بعد حصوله على جائزة «كابا» لمركز طيران آسيا والمحيط الهادئ العالمية للعام 2012، نظير تميّز إدارته وقيادته الواعية.
وفي هذا السياق قال ماكس كينغسلي – جون، رئيس مجلس إدارة لجنة التحكيم ورئيس تحرير مجلة «أيرلاين بيزسنس»: حصل جيمس هوجن على الجائزة بعد مراجعة متأنية من قبل لجنة التحكيم نظراً لقيادته الاتحاد للطيران والطرق المبتكرة التي مكنت الشركة من النمو وتحقيق النجاح الكبير».
وشملت لجنة التحكيم على كل من جيف ديكسون، الرئيس الإداري السابق والرئيس التنفيذي لشركة طيران كوانتاس الاسترالية، وراي ويبستر، المدير التنفيذي السابق لشركة الطيران الاقتصادي إيزي جيت، ودوغ ستيلاند، الرئيس السابق والرئيس التنفيذي لشركة نورث ويست ايرلاينز، وريغاس دوغلاس، رئيس قسم النقل الجوي في جامعة كرانفيلد سابقاً، وكريس تاري أحد أبرز المحللين المختصّين في قطاع الطيران في سوق لندن المالي.
من جانبه، قال هوجن «يسرّني أن يتم الاعتراف بي من قبل زملائي من قادة قطاع الطيران الجوي، ويعد هذا وساما بالنسبة لفريق العمل في الاتحاد للطيران والمساهمين في إمارة أبوظبي على حد سواء». وكانت الاتحاد للطيران أعلنت مؤخراً تحقيق زيادة في الأرباح قدرها 200% عام 2012 مع صافي أرباح قدره 42 مليون دولار عائدات قدرها 4,8 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 17% عن العام السابق. كما ارتفع عدد المسافرين بنسبة 23% إلى أكثر من 10 ملايين مسافر. من جهة أخرى، ساهمت الاتحاد للطيران بنحو 2,3 مليار دولار من الاستثمارات المباشرة لإمارة أبوظبي و8,4 مليار دولار من الإنفاق والاستثمارات غير المباشرة.