الإمارات

الفائزون بـ «الإمارات للشباب»: المسابقة تكتشف أفكاراً تساهم في تقدم المجتمعات الخليجية

الفائزون  في المسابقة  خلال التكريم (الاتحاد)

الفائزون في المسابقة خلال التكريم (الاتحاد)

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

أكد الفائزون في جائزة الإمارات لشباب الخليج العربي أن المسابقة، فتحت الباب لاكتشاف مزيد من الأفكار التي تساهم في تقدم المجتمعات الخليجية، وتدفعها إلى الأمام، في ظل عصر العولمة وثورة تكنولوجيا المعلومات.
وكانت قد أعلنت أمس الأول أسماء الفائزين في المسابقة خلال حفل تكريم الشباب المتميز، حيث فازت ن فكرة مشروع «بيتي أخضر» بالمركز الأول .وقال الفائز بالمركز الأول في المسابقة، سعيد بن صبيح الكعبي من سلطنة عمان الشقيقة إن فكرة مشروع «بيتي أخضر» تقوم على إنشاء بيوت محمية مصغرة لاستخدامها في المنزل، وتعمل على إنتاج الخضراوات الأساسية التي يحتاجها كل منزل على حسب الرغبة، علماً بأن السوق المحلي لا يوفر إلا الأحجام الكبيرة للمزارع»، لافتاً إلى استهداف الفكرة الوصول للاكتفاء الذاتي الصحي من الخضراوات العضوية المحتاجة لأفراد المنزل، وتوفير الوقت والجهد والمال، مشيراً إلى أن البيئة الصحراوية في منطقة الخليج العربي، ودرجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف، تقلل من كمية الإنتاج الزراعي في الدولة، مما يزيد من استيراد الخضراوات من الخارج.
وقف هدر الغذاء
وتحدث المواطن الإماراتي عبد الله الشمري عن مشروعه الفائز بالمركز الثاني «أطعم من فودديت»، بقوله: «تشير الدراسات بأن نحو نصف سكان العالم هم ممن يواجهون صعوبات في العثور على الطعام لسد جوعهم، وتظهر دراسات أجريت على المستوى العالمي أيضاً أن الطعام المحضر وغير المستخدم يهدر بكميات هائلة، الأمر الذي يسبب أضراراً بيئية واقتصادية».
وأضاف: «من الناحية البيئية، فإن البصمة الكربونية الناتجة عن الأغذية المنتجة وغير المستخدمة تقدر بحوالي 3.3 مليار طن من غازات الاحتباس الحراري، كما تمثل الأغذية غير المستخدمة استثماراً ضائعاً وهدراً للأموال من الناحية الاقتصادية «، مشيراً إلى أن مشروع «أطعم» هو منصة فرعية ذكية باستخدام أساليب التكنولوجيا الحديثة لتسهيل عملية تجميع كميات الطعام وإعادة استخدامها وتوزيعها على من يحتاجها».
وأشار الشمري (30 عاماً) إلى أن منصة «أطعم» مبني على نظام «فودديت» لطلب الطعام إلكترونياً، ويعمل على تحديد كميات ومواصفات الطعام الفائض من المطاعم والأفراد الراغبين في التبرع بها، وإرسالها إلى المؤسسات الإنسانية والسائقين والمعنيين بتوصيل هذه الأطعمة للمحتاجين المسجلين في النظام أو لمواقع الثلاجات الخاصة ببنك الطعام».

دعم مرضى السرطان
وتحدثت زينب الحسين أبو سهيل (23 عاماً) من مملكة البحرين، عن مشروعها الإنساني المعني بدعم مرضى السرطان ومساعدتهم على إيجاد فرص عمل، وشاركها في تقديم المشروع تسنيم عبد المؤمن من جمهورية مصر العربية، ومحسن رضى حسن من مملكة البحرين (20 عاماً).
وقالت زينب: «إنني سعيدة بفوزي في المسابقة، بعد مشاركتي بمشروع «بريد الأمل»، وهو نظام على شبكة الإنترنت، وتطبيقات ذكية على الهواتف المتحركة، تستهدف دمج مرضى السرطان، وإظهار قدراتهم وإنجازاتهم، إلى جانب نشر قصص العلاج الناجحة».