الإمارات

«حملة الشيخة فاطمة لعلاج المرأة والطفل» تبدأ مهامها بمصر

أبوظبي (وام)

بدأت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل مهامها العلاجية في القرى المصرية تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة»، وبإشراف نخبة من الطبيبات الإماراتيات والمصريات الشابات بهدف تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للمرأة والطفل. وتأتي الحملة ضمن «برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع» بإشراف من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام، وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني وأكاديمية زايد للعمل الإنساني وبرنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي، وبالتنسيق مع وزارة الصحة المصرية في نموذج مميز للشراكة في المجالات الإنسانية.
وتهدف إلى التخفيف من معاناة النساء والأطفال تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية، وذلك انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2017 «عام الخير».
وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تولي العمل الإنساني أكبر اهتمام، وتحرص على تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية لمختلف فئات المجتمع، خاصة المرأة والطفل من خلال استقطاب وتأهيل وتمكين المرأة في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني.
وأكدت حرص سمو «أم الإمارات» على تبني المبادرات المبتكرة الهادفة إلى بناء قدرات المرأة الإماراتية، خاصة في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني من خلال إطلاق حملة عالمية معنية بتقديم خدمات صحية تطوعية وبرامج لبناء القدرات للمرأة القيادية، بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة محلياً وعالمياً.