الاقتصادي

«اتصالات» تطلق برنامج التدريب الصيفي لـ200 طالب وطالبة

أبوظبي(الاتحاد) - بدأت «اتصالات» مؤخراً برنامج التدريب الصيفي لنحو 200 متدرب ومتدربة من طلبة المدارس والجامعات من كافة مناطق الدولة، وذلك بهدف التعريف بطبيعة الحياة المهنية وتطوير المهارات الشخصية لدى الشباب الإماراتي وإكسابهم الخبرة التي تؤهلهم للعمل في مختلف القطاعات ما بعد التخرج.
وأشاد يونس عبدالعزيز النمر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في «اتصالات» بهذا البرنامج الذي يجسد رؤية المؤسسة تجاه بناء الكفاءات المواطنة ورفدها بالتدريب والتطوير بما يسهم في تنمية قدرات المواطنين ويؤهلهم ليكونوا قادرين بعد تخرجهم على المساهمة بدور فاعل في بناء مجتمعهم. مشيراً في الوقت ذاته إلى أن حرص المؤسسة على رعاية المواطن الإماراتي بشكل عام، واليافعين والشباب بشكل خاص إنما هو ترجمة لسياستها الهادفة إلى توطين الكفاءات وتفعيل دورها القيادي في الدولة.
وأكد أن برامج التدريب والتأهيل الذي تقوم بها «اتصالات» يأتي من إيمانها المطلق بأن خطط العمل والاستراتيجيات النظرية تحتاج إلى الآليات الكفيلة بتنفيذها على أرض الواقع، وهذا ما دفع المؤسسة إلى توفير الفرص التدريبية للعديد من الطلبة والخريجين عبر التنسيق والعمل الوثيق مع مختلف المؤسسات الاجتماعية والحكومية مثل وزارة الشؤون الاجتماعية ومؤسسة حميد بن راشد النعيمي ومشروع «أيادي - اتصالات» لدعم الطلاب الأيتام أيضاً ومنحهم الفرصة الكاملة للتفاعل والانخراط الفعلي والعملي ضمن مجال تخصصهم كجزء من متطلبات التخرج الأكاديمية الخاصة بهم. منوهاً إلى أن «اتصالات» تمنح المتدربين حوافز تشجيعية مالية في نهاية الدورة لحثهم على الإلتزام بالحضور والمشاركة.
وأشار النمر إلى أهمية الدور الذي يقوم به البرنامج التدريب الصيفي في تعريف طلبة المدارس والجامعات بواقع الخدمات التي تقدمها «اتصالات» في كافة المجالات ذات الصلة، وإطلاعهم على مدى التقدم الذي وصلت إليه مؤسستهم الوطنية الرائدة في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات.