صحيفة الاتحاد

الإمارات

الرميثي: حريصون على تقديم الخدمات الشرطية بأفضل المعايير

الرميثي والشريفي والمهيري خلال الملتقى ( من المصدر)

الرميثي والشريفي والمهيري خلال الملتقى ( من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شهد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، ملتقى مراكز الشرطة لتطوير العمل المؤسسي والخدمي، الذي نظمه قطاع الأمن الجنائي، في إدارة الأدلة الجنائية.
وناقش الملتقى عدداً من المبادرات، وتعزيز فرص التحسين والتطوير وصولاً إلى أفضل مستويات الأداء وجودة الخدمات، واستمرارية العمل من أجل إسعاد الجمهور وتلبية احتياجاتهم من الخدمات.
حضر الملتقى اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، واللواء عمير محمد المهيري، مدير قطاع الأمن الجنائي، ومديرو المديريات، والمراكز، وعدد من الضباط ومنتسبي شرطة أبوظبي.
وأكد اللواء الرميثي، حرص شرطة أبوظبي على تعزيز جهود مراكز الشرطة في تقديم الخدمات للمتعاملين وفق أفضل المعايير العالمية، وإنجاز معاملاتهم على وجه السرعة، ضمن نطاق تعزيز قيم الإيجابية والسعادة، وفق رؤية حكومة أبوظبي بتحسين مؤشرات الأداء والعمل الشرطي الحديث.
وقال معاليه، إن شرطة أبوظبي تتبنى استراتيجية شاملة لتطوير العمل الشرطي باستخدام أدوات ومبادرات تتيح للجمهور المساهمة بجهودها للحفاظ على المكتسبات التي تحققت، والعمل على استشراف المستقبل من خلال المسؤولية المجتمعية.
وتطرق القائد العام لشرطة أبوظبي، إلى مواصلة جهود التطوير من أجل مواجهة التحديات المستقبلية، ومواكبة التغيرات التقنية الهائلة المتلاحقة، ومتابعة المستجدات والاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية التي تعزز تجارب مراكز الشرطة النموذجية مع المتعاملين، واستخدام الإبداع والابتكار في تطوير وتحديث الخدمات الشرطية.
واعتبر اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي الملتقى، منصة تفاعلية لبحث آليات تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وتعزيز الأمن المجتمعي، والإسهام في الوقاية من الجريمة بكافة صورها، تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة في مواصلة نهج التطوير والتحديث، وفق أفضل المعايير العالمية في العمل الشرطي الحديث، وانسجاماً مع رسالته في هذا المجال.
وقال إن إسعاد المتعاملين في مقدمة أولويات شرطة أبوظبي التي تسخر إمكانياتها من أجل تحقيق هذه الغاية التي تجسد خطوات الحكومة بهذا الجانب وتعزز مفهوم الشراكة المجتمعية لدى أفراد المجتمع وتنمية الحس الأمني لديهم، مؤكداً مواصلة تحسين جودة الخدمات وتعزيز جهود مكافحة الجريمة حفاظاً على مكتسبات الأمن والاستقرار.
وفي ذات السياق أكد اللواء عمير محمد المهيري، مدير قطاع الأمن الجنائي، الاستمرار في الارتقاء بنهج العمل الشرطي وتطويره لدى مراكز الشرطة التابعة للقطاع، بما يعزز من تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، في مسيرة التطوير التي تشهدها شرطة أبوظبي، مشيراً إلى ما حققته من منجزات على صعيد الأمن والاستقرار، وفق أفضل الممارسات المتقدمة إلى جانب جهودها الحثيثة في التطوير واستشراف المستقبل.
واكد الحرص على تنفيذ توجيهات القيادة الشرطية لتطوير العمل، وتعميق الشعور بالأمن والأمان بين أفراد المجتمع، وصولاً للارتقاء برفاهيته مشيراً إلى أهمية مثل هذه الملتقيات في مناقشة المقترحات التطويرية البناءة من أجل مصلحة المجتمع.
وثمن المنتسبون إتاحة الفرصة لهم في مناقشة مقترحات العمل المؤسسي، والوقوف على الممارسات العملية المتميزة في مراكز الشرطة لتطبيق الأفضل من خلال الاستفادة من خبرات القيادات الشرطية، مؤكدين أهمية مثل هذه اللقاءات التنويرية في تعزيز الولاء الوظيفي، ومفهوم الرضا لدى العاملين، والاستماع إلى الأفكار والطروحات الجديدة.