دنيا

محمود حميدة ينتظر «ميراث الريح»

القاهرة (الاتحاد) ـ محمود حميدة أبرز العائدين للدراما الرمضانية هذا العام من خلال مسلسل «ميراث الريح»، وكان قد تفرغ لأفلامه السينمائية منذ آخر مسلسل له وهو «الوسية» مع المخرج الراحل إسماعيل عبدالحافظ عام 1990 أي قبل 23 عاماً.
وقال حميدة، إن شخصية «إبراهيم الطيب» التي يقدمها في حلقات «ميراث الريح» لم يكن من الممكن الاعتذار عنها، لأنها تمتلئ بالمشاعر المتناقضة التي تغري أي ممثل بها.
شخصية «إبراهيم الطيب» كما يؤكد حميدة لرجل أعمال عصامي بدأ حياته عاملًا في سرجة لتصنيع الزيوت بالسيدة زينب حتى أصبح مالكاً لمجموعة صناعية كبرى، وبينما يفخر هو بثروته التي جناها عبر سنوات طويلة هناك من يشكك فيها ويبحث في حقيقة انخراطه في تجارة ممنوعة. وكل ما يهم أبناؤه هو ضمان الميراث.
وطمأن محمود حميدة جمهوره على حالته الصحية بعد الأزمة التي تعرض لها مؤخراً، وحصل على فترة نقاهة طويلة سافر بعدها للعاصمة اللبنانية بيروت لتسجيل برنامج سيبث أيضاً خلال شهر رمضان.
مسلسل «ميراث الريح» من إنتاج محمد فوزي، وتأليف مصطفى محرم وإخراج يوسف شرف الدين، وبطولة سمية الخشاب وعفاف شعيب وطارق الإبياري وآية حميدة وصفاء مغربي ونهى عابدين مع ضيفتي الشرف الإعلامية سهير شلبي وميسرة.