عربي ودولي

باريس: اتهامات بالإرهاب تطارد «خلية سويسرا»

باريس (وكالات)

قال مصدر قضائي فرنسي أمس، إنه يجري التحقيق رسمياً مع 8 مشتبه بهم بعد القبض عليهم في مداهمات مشتركة مع السلطات السويسرية لمكافحة الإرهاب. والمشتبه بهم ضمن 10 أشخاص اعتقلتهم الشرطة الفرنسية والسويسرية في السابع من نوفمبر بعد تحقيق دام 4 أشهر بشأن مجموعة من الشبان يعتقد أنهم تحولوا إلى التطرف على يد رجل دين سويسري.
وبعد الاعتقالات قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولوم، لنواب بالبرلمان، إنه من المعتقد أن المجموعة كانت تخطط لهجمات إلا أنها لم تحدد بعد أهدافا معينة. وقال المصدر القضائي، إن 7 من المشتبه بهم الثمانية، الذين يجري التحقيق معهم سيظلون قيد الاحتجاز، وتم الإفراج عن شخص تاسع كان ألقي القبض عليه في العملية الفرنسية دون توجيه تهمة له.
وقال المصدر نفسه، إن الرجال الثمانية مثلوا أمام قاض لمكافحة الإرهاب واتهموا «بالاشتراك في عصابة أشرار إرهابية إجرامية».
وكان عشرة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاماً، ويدلون بتعليقات عنيفة على موقع «تلغرام» اعتقلوا خلال العملية المشتركة الفرنسية السويسرية، بينهم تسعة في فرنسا. أما الشخص العاشر، فهي كولومبية في الثالثة والعشرين من العمر اعتقلت في سويسرا، ووضعت في التوقيف المؤقت لثلاثة أشهر بطلب من نيابة البلاد.