دنيا

خيمة «داون تاون» تكشف جماليات وسط مدينة دبي

جانب من خيمة «داون تاون» الرمضانية المطلة على وسط مدينة دبي (من المصدر)

جانب من خيمة «داون تاون» الرمضانية المطلة على وسط مدينة دبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تقدم «إعمار العقارية» خلال شهر رمضان المبارك الخيمة الرمضانية الأحدث «داون تاون»، التي تشكل وجهة نموذجية للقاء الأهل والأصدقاء خلال الشهر الفضيل. وتمثل الخيمة ساحة كبيرة ذات تصاميم عربية استثنائية تزينها الفوانيس والثريات الكريستال في أجواء تحفل بالأناقة والرقي. وتقع خيمة «داون تاون» في قلب مشروع وسط مدينة دبي وتطل على «برج خليفة»، أطول مبنى في العالم والذي يستقي جماليات تصاميمه الهندسية من تراث العالم العربي. كما تقدم الخيمة من خلال واجهتها الزجاجية إطلالة رائعة على «داون تاون» دبي. وتجربة فريدة تتيح للضيوف إمكانية التعرف إلى أبرز المعالم العمرانية التي تطورها «إعمار» من خلال عروض أنيقة لمختلف المشاريع التي تضطلع بها الشركة.
ومن منطقة الاستقبال الفاخرة، يتوجه الضيوف إلى الساحة للتمتع بمأدبة الإفطار المتنوعة وقضاء سهرة رمضانية تستمر حتى موعد السحور. وتتوفر للزوار خيارات اللقاء في المجالس الخاصة أو الحديقة ذات الواجهة الزجاجية وسط إطلالات فريدة على وسط مدينة دبي.
ويقول أحمد المطروشي العضو المنتدب لشركة «إعمار العقارية»، إن قيم المحبة والتآخي تتجسد في شهر رمضان المبارك الذي يعتبر فرصة للاحتفاء بالعادات والتقاليد العربية الأصيلة.
ويذكر أن الخيمة الرمضانية في وسط مدينة دبي تمثل وجهة نموذجية للقاء والتواصل في أجواء اجتماعية راقية، مع التركيز بصورة رئيسية على التراث العريق وأصول الضيافة الإماراتية. ويشير إلى أنه على الرغم من موقعها الحيوي في قلب المدينة، فإن الخيمة صممت بطريقة تضمن الهدوء، حيث تشكل ملاذاً للاسترخاء وقضاء أمسيات لا تنسى برفقة الأهل والأصدقاء ورفاق العمل.
ويمكن لزوار الخيمة الرمضانية «داون تاون» المجهزة لاستيعاب أكثر من 700 شخص، الاستمتاع بتشكيلة متنوعة من الأطباق العربية التقليدية الشهية، على أنغام الموسيقى الشرقية التراثية. وبالإضافة إلى الحجوزات الفردية والعائلية، تمثل «داون تاون» خياراً مثالياً لموائد الإفطار الخاصة بالشركات. مع إمكانية حجز جزء كامل من الخيمة واختيار مجموعة واسعة من الأطباق من قائمة خاصة. الأمر الذي يعزز أجواء المحبة والألفة بين زملاء العمل خلال الشهر الفضيل.