أخيرة

الثعابين والتماسيح تحرس المخدرات في أستراليا

سيدني (د ب أ) - قال مسؤولون في ولاية كوينزلاند الأسترالية أمس، إن تجار المخدرات يستخدمون الثعابين والتماسيح لحراسة تجارتهم .
وأكد مدير «إدارة حماية البيئة والتراث» هناك، صحة التقارير التي تفيد بأن عناصر الشرطة تطلب مرة أسبوعيا على الأقل من حراس الغابات المساعدة للتعامل مع الزواحف، التي تستخدم لحراسة المخابئ السرية للمخدرات مثل الأقفاص أو الحاويات.
وقال، إن دور ضباط حماية الحياة البرية، في إنقاذ الحياة البرية التي قد ترافق النشاطات الإجرامية، يأتي في صميم عملهم، بهدف الحفاظ على البيئة والمجتمع، خاصة وأن المهربين والتجار، يقومون بوضع الزواحف مع المخدرات، لردع اللصوص وخداع الشرطة.