أخيرة

الأكوادور تتأهب لـ «بركان» جديد

كيتو (ا ف ب) - وضعت الأكوادور في حال طوارئ أمس الأول، بعد عودة النشاط لبركان تونجوراهوا، في منطقة سياحية قرب غابة الأمازون.
وتم تسجيل انفجارات قوية، مصحوبة بانبعاثات حمم بركانية، ورماد في البركان، الذي يعتبر من أكثر البراكين نشاطا في البلاد، ويصل ارتفاعه إلى 5029 مترا، في جبال الإنديز، الواقعة على مسافة 135 كيلو مترا جنوب العاصمة كيتو، بحسب معهد الجيوفيزياء الأكوادوري.
وأعلن المعهد، إن الجهاز الوطني لإدارة المخاطر، رفع مستوى الإنذار إلى الدرجة القصوى، التي ينجم عنه عمليات إجلاء وقائية من المنطقة التي تستقبل سنويا مليون سائح بينهم 40% من الأجانب. ويعتبر بركان تونجوراهوا، في حال ثوران منذ العام 1999، مع توالي فترات هدوء ونشاط، يشهدها البركان بين الحين والآخر.