الإمارات

23 ألف أسرة مغربية تستفيد من مبادرة «إفطار الصائم»

سفير الدولة في المغرب العصري الظاهري يسلم المساعدات لإحدى الأسر (وام)

سفير الدولة في المغرب العصري الظاهري يسلم المساعدات لإحدى الأسر (وام)

الرباط (وام) - بمكرمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، دشن العصري سعيد الظاهري سفير الدولة في المملكة المغربية بمقر ولاية الرباط عملية “إفطار الصائم لسنة 2013” تحت شعار “حملة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان” بحضور أعضاء السفارة والسلطات المحلية ورؤساء الجمعيات الخيرية المستفيدة وحشد من الإعلاميين.
ودأبت دولة الإمارات العربية المتحدة على تخصيص المبادرة الإنسانية للفئات المعوزة والمحتاجة في مختلف أنحاء المملكة المغربية الشقيقة.
وعبر العصري سعيد الظاهري سفير الدولة بالرباط عن أمله في استمرار هذا التعاون الأخوي من خلال هذه المبادرات الإنسانية التي تعكس المكانة المميزة للعلاقات بين البلدين الشقيقين.
وقال إنه تم إطلاق “حملة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان” بالتعاون مع الأشقاء بولاية جهة الرباط سلا زمور زعير والسلطات المحلية في المناطق التي سيشملها التوزيع في مختلف أنحاء المملكة الشقيقة تقديراً وإكراماً للفئات المتعففة في المغرب الشقيق وإيماناً بالوشائج الأخوية القوية التي تربط بين بلدينا الشقيقين تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المغرب، وتمنى أن تبقى هذه المبادرات عنواناً للمحبة والأخوة والمودة بين بلدينا الشقيقين.
وتستفيد أكثر من 23 ألف أسرة مغربية في جميع أنحاء المملكة المغربية الشقيقة من هذه المبادرة الإنسانية التي تتضمن الدقيق والسكر والزيت والأرز والشاي والقهوة والحليب والطماطم والعدس والحمص والشعرية والمربى.
كما قامت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط وبالتعاون مع باشوية منطقة ميسور “عمالة بولمان” بتسيير حملة إفطار الصائم لمناطق ميسور وأوطاط الحاج وبوعرفة وطاطا وتالسينت وعين بني مطهر وفم ازكيد.
وتشمل هذه الحملة توزيع المواد الغذائية لشهر رمضان الكريم على الجمعيات الخيرية الموجودة في هذه المدن والمناطق القروية.
وتصل الميزانية الإجمالية لهذه المبادرة الإنسانية مليوني دولار أمريكي لتلبية احتياجات الفئات المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة في عدة مناطق مغربية. وتوجه المستفيدون من هذه المبادرة الإنسانية بالدعاء للباري عز وجل أن يحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يشمل بعطفه وكرمه فئات واسعة من المحتاجين والمعوزين.
تجدر الإشارة إلى أن عملية توزيع المساعدات الغذائية تتم بالتنسيق والتعاون مع السلطات المحلية ومع حوالي 120 جمعية من الجمعيات العاملة في المجال الاجتماعي والخيري في مختلف محافظات المملكة المغربية.
وتلقى هذه المبادرة الإنسانية تجاوباً وتقديراً كبيراً من مختلف الفعاليات الاجتماعية المغربية.