الرياضي

غانم أحمد يخوض انتخابات «تنفيذي» الاتحاد العربي اليوم

معتز الشامي (دبي)- يدخل غانم أحمد غانم عضو اتحاد كرة القدم سباق انتخابات عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العربي، بمدينة جدة السعودية اليوم، وذلك بعد أن قرر الاستمرار في المنصب الذي شهد نجاحات كبيرة له في الدورات الثلاث الأخيرة، والتي ترأس فيها لجنة الحكام التي قدمت الكثير من المشاريع التطويرية وورش العمل لقضاة الملاعب العربية.
وغادر وفد اتحاد الكرة برئاسة يوسف السركال إلى جدة صباح أمس لحضور الجمعية العمومية للاتحاد العربي، والانتخابات التي تجرى على هامشها، وشهدت الأيام القليلة الماضية اتصالات مكثفة مع اتحادات عربية أفريقية وآسيوية، من أجل جلب أصوات لمرشح الإمارات، خاصة أنه حقق الكثير من النجاحات الإدارية خلال شغله المنصب ثلاث 3 دورات متتالية.
ويخوض غانم سباق الدورة الجديدة بالتنافس مع 4 مرشحين آخرين عن قارة آسيا وهم صلاح الدين عبدالله صبرة «الأردن»، وناجح حمود حريب «العراق»، ومبارك المعصب «الكويت»، ومحمود الربعة «لبنان»، ويتم انتخاب 4 فقط من المرشحين الخمسة، بعد انسحاب الشيخ أحمد العيسى رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم».
أما عن قارة أفريقيا فإن التزكية تنتظر المرشحين الأربعة للمقاعد المطلوبة، بعد انسحاب الدكتور وديع الجري رئيس الاتحاد التونسي، وهم هاني أبوريدة «مصر» ودكتور معتصم جعفر «السودان»، علي الفاسي الفهري «المغرب»، محمد روراوة «الجزائر».
وترأس الأمير نواف بن فيصل رئيس الاتحاد العربي رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الاجتماع الـ 51 للجنة، والذي عقد في قصر المؤتمرات بجدة، وأوضح الأمين العام للاتحاد سعيد بن علي جمعان أن أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد ناقشوا أمس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة، ومن أهمها اعتماد محضر اجتماع اللجنة التنفيذية السابق، ومتابعة الإجراءات التنفيذية لقرارات اللجنة في اجتماعها الخمسين بالجزائر، كما تعتمد اللائحة الانضباطية، إلى جانب مناقشة الوضع المالي مع الاتحادات الأعضاء، وكذلك مناقشة المستجدات التي طرأت بين الاتحاد والشركة الراعية ودراسة الاقتراحات المقدمة من الاتحادات الأعضاء، كما تدرس المقترحات المقدمة للجمعية العمومية بشأن تعديل النظام الأساسي.
كما اعتمد خلال اجتماع أمس قوائم الترشيحات لمناصب اللجنة التنفيذية التي تعرض على الجمعية العمومية التي تجرى فيها الانتخابات مساء اليوم.
ومن جانبه، أبدى غانم أحمد غانم تفاؤله قبل دخول «معمعة» الانتخابات مساء اليوم، مشيراً إلى أن الدورة تشهد دخول 5 مرشحين على 4 مقاعد، وأن الاتصالات التي جرت خلال الأيام الأخيرة كلها مطمئنة، غير أن لعبة الانتخابات لا يمكن لأحد أن يضمنها، وقال «خضت دورات سابقة، وحققت الكثير من النجاحات والإنجازات من خلال العمل في المكتب التنفيذي ورئاسة لجنة الحكام بالاتحاد العربي، وقررت الترشح حتى أكمل ما بدأنا في بنائه، وشهدت الفترة التي توليت فيها رئاسة لجنة الحكام العديد من النجاحات الإدارية، وعقد ورش العمل التطويرية والدورات الفنية والتقنية التي تهدف لتطوير قدرات قضاة الملاعب».
وأشار غانم إلى أن المرحلة المقبلة سوف تشهد مزيداً من العمل بالاتحاد العربي لكرة القدم، من أجل مزيد من تطوير اللعبة، وفيما يتعلق بالأصوات التي تذهب لصالحه في ظل وجود مرشحين آخرين، قال «كل المرشحين لديهم وعود من الاتحادات المختلفة، ولكن لا يمكن لأحد أن يحصي عدد الأصوات الحقيقية التي يضمنها، ولكنا نخوض الانتخابات ونحن مطمئنون إلى حد كبير، ونترك القرار للجمعية العمومية التي عليها أن تختار بين المرشحين».
وفيما يتعلق بموقف مرشحي الإمارات لعضوية اللجان التابعة للاتحاد العربي، وهم سعيد الطنيجي المرشح لعضوية لجنة المسابقات، ومحمد عمر المرشح لعضوية لجنة الحكام، قال «انتخابات اليوم لعضوية المكتب التنفيذي فقط، وبعدها يتم توزيع اللجان على كل عضو ناجح في الانتخابات، وفي مرحلة لاحقة تجرى عملية اختيار أعضاء اللجان المختلفة، كلٍ حسب تخصصه.
من ناحية أخرى ألغت الأمانة العامة للاتحاد العربي الإجراء التنفيذي لعقد ورشة عمل خاصة ببطولة كأس الاتحاد العربي للأندية، نتيجة تخلي الشركة الممولة عن مسؤوليتها تجاه البطولة، وتمت مناقشة الموضوع في اجتماع اللجنة التنفيذية مساء أمس.