الرياضي

«الأولمبي» يدشن تحضيراته من ملعب «ذياب عوانة»

جدية في تدريبات المنتخب الأولمبي مع بداية معسكر دبي (من المصدر)

جدية في تدريبات المنتخب الأولمبي مع بداية معسكر دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - دشن منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم أمس الأول برنامج تحضيراته استعداداً للاستحقاقات المقبلة، من خلاله تجمع بفندق كونكورد دبي، والذي يستمر إلى 17 يوليو الحالي، وأدى المنتخب أولى حصصه التدريبية على ملعب ذياب عوانة بمقر الاتحاد في دبي، بمشاركة 26 لاعباً، وتحت إشراف الجهاز الفني الذي يقوده المدرب علي إبراهيم.
وشهد الحصة التدريبية عبيد مبارك مدير الإدارة الفنية، ومترف الشامسي مدير المنتخب الأول، وحسان فهد سكرتير لجنة المنتخبات، ويستمر برنامج التجمع الحالي، من خلال أداء تدريبات مسائية يومية، فيما تخصص بقية الفترات لإجراء الفحوصات الطبية للاعبين قبل موعد السفر إلى معسكر تركيا خلال الفترة من 18 يوليو وحتى 12 أغسطس المقبل.
ويستعد منتخبنا لخوض بطولة المنتخبات الأولمبية الخليجية تحت 23 عاماً، والتي تحتضنها العاصمة البحرينية المنامة من 15 إلى 25 أغسطس، ودورة ألعاب التضامن الإسلامي الثالثة في إندونيسيا في نوفمبر المقبل، ونهائيات كأس آسيا تحت 22 عاماً في عُمان في يناير المقبل.
ويعول الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب علي إبراهيم على الاستفادة من الفترة الأولى لتجمع المنتخب لوضع سياسة العمل خلال الفترة المقبلة، قبل بداية الإعداد الفعلي في معسكر تركيا منتصف الشهر الحالي، ويعد التجمع الحالي هو الأول للاعبين على مستوى المنتخب الأولمبي بعد مشاركاتهم السابقة مع المنتخبات الوطنية في مرحلتي الناشئين الشباب، ويضم المنتخب لاعبين مواليد 91 و93 و1994.
من جانبه، قال جمال بوهندي مدير منتخبنا الوطني الأولمبي، إن الفريق يضم مجموعة من الخامات الجيدة التي لعب معظمها مع المنتخبات الوطنية خلال فترات سابقة على مستوى الناشئين والشباب وصولاً لفريق 22 عاماً ومن ثم الأولمبي، وقال «المجموعة الحالية تضم عناصر متميزة من عدة منتخبات شاركت خلال الفترة الماضية على المستويات الخليجية والقارية وحتى الدولية، ومن المؤكد أن المنتخب الحالي سيكون رديف مثالي للمنتخب الأول خلال المستقبل القريب».
وتضم قائمة «الأبيض الأولمبي» مجموعة من الأسماء المعروفة على مستوى الأندية والمنتخبات، أمثال اللاعب أحمد شامبيه حارس فريق النصر ومنتخب الناشئين في بطولة كأس العالم تحت 17 عاماً بنيجيريا 2009، والحاصل على جائزة أفضل حارس في البطولة الخليجية لمنتخبات الشباب بالدوحة 2012، بجانب مهاجم العين يوسف أحمد الحائز على جائزة أفضل لاعب صاعد في مسابقة دوري المحترفين للموسم.
وأشار بوهندي، إلى أن الجهاز الفني ركز خلال اختياره لقائمة المنتخب على العناصر الأكثر جاهزية من خلال مشاركتها مع فرقها خلال الموسم الماضي، لافتاً إلى أن أغلب العناصر شاركت بصورة أساسية مع فرقها حتى الذين لعبوا على مستوى دوري الدرجة الأولى، أمثال رباعي الشارقة محمد خلف وسيف راشد وحمد إبراهيم ويوسف سعيد، ولاعب الإمارات وليد عمبر، حيث أسهموا مع زملائهم في إعادة فرقهم إلى مصاف أندية دوري الخليج العربي.
واعتبر مدير منتخبنا أن أكثر ما يؤرقهم هو تأخر فترة الإعداد، مشيراً إلى أن الجهاز الفني بقيادة علي إبراهيم وعلى الرغم من أنه ليس بغريب على المنتخبات الوطنية فقد تولى المهمة مؤخراً، وأمامه وقت قليل قبل خوض أول استحقاق منتصف الشهر المقبل في البطولة الخليجية، كما أن فترة الإعداد الحالية سيكون أغلبها خلال شهر رمضان، والذي يحتاج فيه اللاعبون إلى برامج خاصة لتعويض فترات الصيام».
وأوضح بوهندي أن ذات الظروف تنطبق على أغلب المنتخبات الخليجية التي تستعد بدورها لبطولة البحرين، غير أن الفارق يمكن في بداية انطلاقة تحضيرات تلك المنتخبات منذ وقت مبكر نسبياً مقارنة بمنتخبنا الذي دشن معسكره الإعدادي أمس الأول.
وحول برنامج الإعداد خلال الفترة المقبلة، قال بوهندي إنه وقف خلال زيارته الأخيرة لتركيا برفقة المدرب علي إبراهيم، على برنامج المعسكر التحضيري الخارجي الذي ينطلق بمدينة إسطنبول في 18 يوليو الحالي، وقال «نملك أكثر من تجربة ماضية ناجحة بإقامة معسكرات في تركيا، ونتوقع أن يكون البرنامج الإعدادي المقبل ناجحاً من واقع تلك التجارب، وما وقفنا عليه من استعدادات لاستضافة المعسكر».
ولفت إلى أن ظروف إقامة المعسكر في رمضان جعلت الخيارات محدودة أمام الجهازين الإداري والفني والتي من أفضلها تركيا، وفي مثل هذه الأوقات تكون المدن التركية خياراً صائباً، كونها تتيح أداء عدد من المباريات في توقيت متأخر نسبياً مراعاة لظروف الصيام».
وأضاف «وقفنا خلال جولتنا على عدد من خيارات المدن من بينها أنطاليا، غير أننا استقررنا على إسطنبول، نظراً لتوافر فرصة أداء مجموعة أكبر من التجارب الودية، وهو ما يسعى إليه الجهاز الفني، إضافة إلى توافر ظروف الإقامة الجيدة والملاعب المهيأة وقرب مقر الفندق من الملاعب، حيث سيؤدي المنتخب تدريباته على الملعب الأولمبي».
وتضم قائمة المنتخب فهد محمد احمد ونايف سالم محمد وعامر عمر وخالد جلال وسالم صالح «الوحدة»، محمد يوسف خلف وسيف راشد وحمد إبراهيم عبد الرحمن ويوسف سعيد جمعة «الشارقة»، سلطان عبد العزيز السويدي وحمد محمد الحمادي وسالم علي إبراهيم «الجزيرة»، عبد السلام محمد ومحمد سالم الظاهري وأحمد برمان ويوسف أحمد موسي «العين»، جمال إبراهيم معروف ويونس أحمد وخليفة مبارك غانم وخالد سرواش وأحمد شامبيه «النصر»، محمد إسماعيل السيد ومحمد إبراهيم «دبي»، عبد الله الجمحي «الشباب»، وليد عمبر «الإمارات»، خليفة عبد الله «الوصل».