الاقتصادي

مشتريات الأجانب تدعم ارتفاع سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي (تصوير وليد أبو حمزة)

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي (تصوير وليد أبو حمزة)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - دعمت مشتريات أجنبية ومؤسساتية مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في مستهل تعاملاتها الأسبوعية أمس، لتسجيل مستويات جديدة قياسية خلال العام، ليقترب تدريجيا من مستوى 3770 نقطة التي يستهدفها في تعاملات الأسبوع الحالي.
وارتفع المؤشر بنسبة 0,87% وأغلق عند مستوى 3737 نقطة على بعد 3 نقاط من أعلى مستوى سجله خلال الجلسة بدعم من كافة القطاعات المدرجة التي سجلت ارتفاعاً باستثناء قطاع الاستثمار الذي أغلق على استقرار، وسط تحسن ملموس في مستويات السيولة التي تعود للأسواق، للاستفادة من الفرص المتاحة قبيل إعلان الشركات عن نتائجها الفصلية.
وقال محللون ماليون ووسطاء إن عمليات الشراء الاستباقية لنتائج الشركات هي التي تقف وراء استمرار الأسواق في صعودها الحالي، والذي يتواصل للأسبوع الثاني على التوالي، في مؤشر على أن الأسواق انتهت من موجة التصحيح التي مرت بها.
وقال عمرو الألفي مدير البحوث في شركة مباشر للأوراق المالية، إن نتائج الربع الثاني هي المحفز للموجة الحالية من ارتفاعات السوق، مضيفاً أن التوقعات بأن نتائج الشركات للربع الثاني خصوصا البنوك والعقارات ستكون أفضل ومن رقمين مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، تساهم في زيادة زخم النشاط في الأسواق.
وأضاف أن فترة التصحيح التي شهدتها الأسواق أتاحت فرصاً لعمليات تجميع عند مستويات سعرية مغرية، تقف وراء الارتفاعات الحالية.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، ارتفعت تداولات السوق في تعاملات الأمس إلى 237,6 مليون درهم استحوذ منها سهم شركة الدار العقارية على الثلثين بنسبة 63,7%، وشهد السوق تداول 117,7 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 1845 صفقة.
وواصل الأجانب للأسبوع الثاني على التوالي عمليات الشراء المكثفة التي تطال الأسهم القيادية والنشطة في السوق، وبلغ صافي مشترياتهم 48,6 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 101,6 مليون درهم شكلت نحو 42,8% من تداولات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 53 مليون درهم.
وحقق الأجانب غير العرب أكبر صافي شراء بقيمة 27 مليون درهم، والخليجيون 16,1 مليون درهم والعرب 5,4 مليون درهم. وحققت استثمارات الشركات صافي شراء بقيمة 27,2 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 68,7 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 41,4 مليون درهم، وبذلك يصل صافي شراء الأجانب والشركات إلى 75,8 مليون درهم.
وقاد قطاعا العقارات والاتصالات استمرار السوق في مساره الصاعد، وارتفع كل قطاع بنحو 2%، وارتفعت أسعار 18 شركة مقابل انخفاض أسعار 5 شركات واستقرت أسعار 9 شركات بدون تغير.
وحقق سهم شركة دار التأمين أكبر نسبة ارتفاع سعري بنسبة 14,4% إلى 1,19 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 23800 درهم من تداول 20 ألف سهم، في حين انخفض سهم شركة دواجن رأس الخيمة بالحد الأقصى 10% إلى 1,27 درهم، من صفقة واحدة بقيمة 22860 درهم، من تداول 18 ألف سهم.
وقاد سهم الدار موجة النشاط المتواصلة في السوق، واستحوذ على أكثر من ثلثي التداولات بقيمة 151,4 مليون درهم من تداول 63,2 مليون سهم، وارتفع بنسبة 2,1% إلى 2,40 درهم، على بعد فلس واحد من أعلى سعر سجله خلال الجلسة 2,41 درهم.
وفي ذات القطاع، ارتفع سهم شركة إشراق العقارية بنسبة 1,8% إلى 0,55 درهم، وحقق ثالث أكبر التداولات في السوق بقيمة 12,1 مليون درهم من تداول 22,1 مليون سهم، واستقر سهم شركة رأس الخيمة العقارية عند سعر 0,59 درهم، بتداولات قيمتها 3,3 مليون درهم من تداول 5,6 مليون سهم.
وجاء الدعم قوياً من سهم اتصالات الذي ارتفع بنسبة 1,7% إلى 11,65 درهم، وحقق ثاني أكبر التداولات بقيمة 19,1 مليون درهم من تداول 1,6 مليون سهم، وفي ذات القطاع استقر سهم شركة أوريدو للاتصالات القطرية عند سعر 124 درهما.
وارتفعت غالبية الأسهم القيادية في قطاع البنوك، وسجلت أسهم بنوك الاتحاد الوطني 3,6% إلى 4,87 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5,7 مليون درهم من تداول 1,1 مليون سهم، وأبوظبي التجاري 0,78% إلى 5,20 درهم، وحقق تداولات بقيمة 6,7 مليون درهم من تداول 1,3 مليون سهم، والخليج الأول 0,29% إلى 17 درهما، وبلغت قيمة تداولاته 8,1 مليون درهم من تداول 487,9 ألف سهم.
كما ارتفعت أسهم بنوك التجاري الدولي 7,6% إلى 1,70 درهم، والشارقة 1,8% إلى 1,68 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,7 مليون درهم من مليون سهم، وراك بنك 2,4% إلى 6,25 درهم. وانخفض سهم أبوظبي الإسلامي 1% إلى 4,55 درهم، وحقق تداولات بقيمة 173,8 ألف درهم من تداول 38 ألف سهم، واستقر سهم بنك أبوظبي الوطني عند سعر 12,10 درهم، وحقق تداولات بقيمة 7,3 مليون درهم من تداول 606 آلاف سهم.
وارتفع السهمان النفطيان، بواقع 1,7% لشركة دانة غاز إلى 0,59 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,8 مليون درهم من تداول 8,2 مليون سهم، وبنسبة 0,79% لسهم شركة طاقة إلى 1,28 درهم.
وشهد قطاع التأمين تداول ثلاثة أسهم ارتفع الأول دار التأمين بأكبر نسبة 14,4%، والهلال الأخضر بنسبة 0,87% إلى 1,16 درهم، واستقر سهم شركة ميثاق عند سعر 1,47 درهم، وحقق رابع أكبر التداولات في السوق بقيمة 9,7 مليون درهم من تداول 6,5 مليون سهم.
وقاد سهم بلدكو ارتفاعات عدد من الأسهم القيادية في قطاع الصناعة، بنسبة 7% إلى 0,61 درهم، وأسمنت رأس الخيمة بنسبة 1,9% إلى 1,03 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 699,5 ألف درهم، من تداول 684,6 ألف سهم وجلفار للأدوية بنسبة 0,33% إلى 3,05 درهم، واستقر سهم شركة سيراميك رأس الخيمة عند سعر درهمين، وحقق تداولات بقيمة 1,1 مليون درهم، من تداول 567,2 ألف سهم، وانخفض سهما أسمنت الاتحاد بنسبة 7,7% إلى 1,07 درهم، وأبوظبي لبناء السفن بنسبة 2,3% إلى 1,27 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,9 مليون درهم، من تداول 1,5 مليون سهم.
وارتفع سهم شركة أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 1,2% إلى 3,29 درهم، واستقر سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار عند سعر 0,89 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,8 مليون درهم من تداول مليوني سهم، وعلى نفس المنوال استقر سهما الخليج للمشاريع الطبية في قطاع الخدمات عند سعر 2,70 درهم، وكذلك سهم الجرافات البحرية في ذات القطاع عند سعر 9,25 درهم، في حين ارتفع سهم شركة طيران أبوظبي بنسبة 3,5% إلى 2,90 درهم.