الاقتصادي

48,5 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين الإمارات وكوريا العام الماضي

أبوظبي (الاتحاد)- بلغ حجم التجارة الثنائية غير النفطية بين دولة الإمارات العربية المتحدة و جمهورية كوريا الجنوبية العام الماضي نحو 13,17 مليار دولار(48,5 مليار درهم)، بحسب تقرير مراجعة السياسة التجارية لكوريا، الصادر عن منظمة التجارة العالمية والذي يغطي الفترة الزمنية من عام 2008 إلى عام 2012.
ويوضح التقرير الذي استعرضته امس وزارة الاقتصاد إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تصدّر إلى كوريا الجنوبية الالمنيوم ومصنوعاته ، النحاس ومصنوعاته ، والزجاج ومصنوعاته وتستورد منها المصنوعات من الحديد الصب ، الآلات والأجهزة والأدوات الآلية وأجزاؤها، الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزاؤها.
وذكر التقرير أنه خلال الفترة من 2008-2011 ، انخفض الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لكوريا من 5,1% في 2007 إلى 2,3% في 2008 و0,3% في 2009، والسبب الرئيس هو تراجع نمو الصادرات من 12,6% في 2007 إلى 1,2% في 2009. ولقد عانى نمو إنتاجية اليد العاملة، وهي المحدد الرئيس للأجور وبالتالي لمستوى المعيشة، من تراجع حاد من 6,9% في 2007 إلى 1,2% في 2008، إلا إنه نتيجة لانتعاش الصادرات ونموها إلى 14,7% في 2010 و9,5% في 2011 وما رافق ذلك من طلب محلي قوي، فقد نما الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بسرعة ليصل إلى 6,3% في 2010، قبل أن يهبط مجددا إلى 3,6% في 2011
. ويحوم الناتج المحلي الإجمالي الحالي لكوريا حول 1.12 تريليون دولار أميركي، مع تدفقات داخلة من الاستثمار الأجنبي المباشر بقيمة 4.6 مليار دولار، وتدفقات خارجة بقيمة 20 مليار دولار أميركي.
وقال التقرير إن الحكومة الكورية ملتزمة بشدة بخصخصة بعض الشركات المملوكة للدولة، خاصة في قطاع الخدمات (الكهرباء والغاز، والمال، والاتصالات السلكية واللاسلكية، والنقل)، بهدف تحسين إنتاجيتها، وبالتالي تنافسيتها. إلا إنه لم يتحقق سوى تقدم طفيف في مجال خصخصة الصناعات الاحتكارية في قطاع الخدمات.