ثقافة

دور النشر الإماراتية تشهد إقبالاً لافتاً بـ«معرض الشارقة للكتاب»

الشارقة (وام)

تشهد دور النشر الإماراتية المشاركة في فعاليات الدورة الـ36 من معرض الشارقة الدولي للكتاب في إكسبو الشارقة إقبالاً كبيراً من جانب الزوار الذين يحرصون على اقتناء أحدث الإصدارات الثقافية والأدبية والعلمية والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم الكتاب لأثراء شغفهم وحبهم للقراءة.
وأكد الكاتب علي الشعالي، صاحب دار الهدهد للنشر والتوزيع، أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يكتسب أهميته وشهرته من اهتمام القيادة الرشيدة بنشر الثقافة والمعرفة بين الأجيال، حيث يحرص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على افتتاحه سنوياً، وإطلاق أحدث إصدارات سموه الأدبية والتاريخية وتخصيصه مبالغ كبيرة لاقتناء أهم الإصدارات وتوزيعها على مختلف الدوائر والجهات الحكومية بالإمارة، ما يضفي الكثير من التألق لهذا الحدث السنوي العالمي.
وأشار الشعالي في تصريح لـ (وام) إلى أن الاجتماع الوزاري الاستثنائي الذي استضافه المعرض برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» يعد دليلا كبيراً على أهمية ونجاح المعرض بكل المقاييس.
ولفت الشعالي إلى زيارة معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، لجناح دار الهدهد للاطلاع على إصدارات الدار، وخاصة الإصدارات الـ7 التي أدرجتها الوزارة ضمن المنهاج الدراسي ضمن اتفاق عقد بين الجانبين، حيث تتناول تلك الإصدارات الثقافة العربية والإسلامية وتعميق الهوية الوطنية الإماراتية في نفوس الطلبة. لافتاً إلى أن الدار زودت المكتبات المدرسية أيضاً بـ 22 عنواناً.
وأعرب عن فخره بالتعاون مع إدارة البرنامج التربوي الشهير «افتح ياسمسم» الذي يقع مقره في العاصمة أبوظبي، حيث نص الاتفاق على تحويل قصص الجزء الثاني من البرنامج إلى كتب تصدرها دار الهدهد التي تولي إصداراتها اهتماماً كبيراً من حيث خضوع كل إصدار لفريق عمل يضم 10 متخصصين في المراجعة اللغوية والرسم والتصميم والإخراج.
من جانبه أكد حسن علي بن سالم الزعابي، صاحب دار نشر «مداد» أن الدار التي تأسست في العام 2014 تسعى إلى تحقيق رؤيتها المتمثلة في «الإمارات تكتب.. الإمارات تنشر.. الإمارات تقرأ» من خلال خلق جيل شبابي قارئ على مستوى عال من الإبداع. مشيراً إلى أن الدار حصلت في دورة معرض الشارقة الدولي للكتاب الماضية على لقب أفضل دار نشر محلية ما يدفعها لمزيد من التميز في العمل.
وأوضح أن الدار تشهد هذا العام إقبالا مميزاً من الزوار، حيث نفدت العديد من إصدارات الدار في الأيام الأولى من المعرض، ومنها كتاب «يسقط على غيمة» للمؤلف الإماراتي عبيد إبراهيم بوملحة في طبعته الثانية، والذي يتضمن نصوصاً أدبية لحكم عن الحياة، بالإضافة إلى الطبعة السادسة لكتاب «رحلة إلى اليابان مع منصور» للكاتبة الإماراتية الشابة جواهر المهيري، وهو كتاب سياحي يتحدث باللغة الفصحى عن القواسم المشتركة بين دولة الإمارات واليابان.
وأعرب الزعابي عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لدعمه المتواصل والمستمر للثقافة وتعزيزها بإطلاق مختلف المبادرات المتميزة، ومنها على سبيل المثال مبادرة «ألف عنوان وعنوان» المنبثقة من مشروع «ثقافة بلا حدود» التي قدمت الكثير من الدعم لدار «مداد»، معرباً عن أمله في الحصول على دعم مماثل من الجهات المعنية في الدولة.
وفي سياق متصل يحظى جناح «مجموعة كلمات للنشر» بإقبال لافت من الزوار الذين يحرصون على زيارته والاستمتاع بالإطلاع على أحدث إصدارات المجموعة التي تضم 5 أفرع منها «دار كلمات لنشر كتب الأطفال» وبرنامج «حروف لنشر الكتب التعليمية للأطفال» و «روايات» المخصصة لكتب الأدب العربي للكبار و«كلمات - كواتو» وهو مشروع مشترك بين دار كلمات وكوارتو أحد أهم دور النشر الإنجليزية في العالم و "دار كوميكس، وهي دار كتب جرافيك تم إصدار 7 كتب من هذه المجموعة، ويجري حالياً العمل على إصدار المحتوى العربي.