الرياضي

«كوليكشن» يتحدى الأقوياء في الشوط الرئيس

القوة والإثارة العنوان الأبرز لأول سباقات العام الجديد بميدان (من المصدر)

القوة والإثارة العنوان الأبرز لأول سباقات العام الجديد بميدان (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

يستضيف مضمار ميدان مساء اليوم، الحفل الأول للسباقات في العام الجديد 2018، والذي يتألف من سبعة أشواط للخيول المهجنة الأصيلة، ويقام برعاية مجموعة ميدان للتطوير العقاري، وتتنافس تسعة خيول في الشوط الثاني لمسافة (تكافؤ 1200 متر) أبرزها «المنارة» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، لتسجيل انتصاره الثاني على ذات المضمار والمسافة، بإشراف واتسون وقيادة جيم كرولي.
وأبرز المتحدين هو الجواد «سكورتينير» الذي خاض مشاركتين حل فيها ثانياً بميدان، وخامساً في جبل علي وسيكون أكثر جاهزية، لكنه يحمل الوزن الأعلى، ويدخل في الصراع أيضا «روكيت باور» الرابع بجبل علي الجمعة الماضية.
ويسعى الجواد «ذا جريت كولكشن» لاقتناص جائزة (مدينة محمد بن راشد) في الشوط الثالث والرئيس (تكافؤ 1600 متر) بعد أن أنجز فوزه الأول بالساحة المحلية هنا على مسافة أقل نوفمبر الماضي، ويخوض السباق رافعاً راية التحدي بعد إنجازاته العديدة.
وهناك الجواد «جالفنايز» الفائز بمشاركتيه الأخيرتين على نفس المضمار والمسافة، فيما يدفع المدرب سالم بن غدير المنتشي بثلاثة خيول يتقدمهم «كليم ذا روزيز» (دي سوزا) الذي حل وصيفاً خلف الرهيب «فرانكي فور فينجرس» بجبل علي.
وهناك «فلاشي سنابر» الذي حل وصيفاً هنا على ذات المسافة قبل أسبوعين ما يزيد من خطورته، بجانب رفيقه «ميلشوت»، بقيادة فارس جودلفين العائد ميكايل برزلونا.
ويدفع المدرب علي الرايحي بالجواد «دايركت مسج»، عقب حلوله وصيفاً هنا قبل شهر، فيما يدفع ساتيش سيمار بثلاث خيول يقودها «سيكريت أمبيشن» الفائز هنا على مسافة أقل في مشاركته الماضية.
وتتنافس نخبة من الخيول على جائزة ديستريكت ون بالشوط الرابع (تكافؤ 1400 متر رملي) يبرز منها «سيركل دريم» الفائز هنا بسباق مبتدئة على مسافة أقل من أول تجربة بالسباقات،
وهناك القادم الجديد «تيل أوف اير» الذي كسب مشاركته الوحيدة خارج الدولة على الأرضية الرملية، بالإضافة إلى «دفق» وصيف «مزيد» على مسافة الميل في نوفمبر الماضي.
وخصص الشوط الخامس لمسافة (2000 متر) للخيول «تكافؤ»، وهو أول سباق على المسار العشبي بميدان هذا الموسم، ويبرز الجواد «ترايد آند ترو» لتسجيل أول انتصار له هذا الموسم.
ومن أبرز المنافسين «أوستاد» الثاني والثالث في مشاركتيه الأخيرتين على العشب في أبوظبي، و«جانزون» الذي حل في المركز الرابع هنا على هذه المسافة وعنصر الوزن يصب في مصلحته.
ويسعي للفوز «فيلوسوفر» الذي حقق أفضل نتائجه هنا على الأرضية العشبية، و«هاندصم مان» الثالث في أبوظبي على مسافة أطول في مشاركته قبل الأخيرة.
ويسعى الجواد «مزيد» الفائز بسباق مبتدئة إلى زيادة غلته حين يقود التحدي في الشوط السادس لمسافة 2000 متر، وينافسه في السباق «لونج ووتر» الذي جاء ثانياً في مشاركته الأخيرة بالشارقة على مسافة 1700 متر.
وهناك «تريدسمان» الفائز على مسافة 1800 متر، وحل فيها وصيفاً المرة الماضية بجبل علي، و«بيت ستوب» الثالث على مسافة الميل بجبل علي، بجانب «اينري» الذي سبق له الفوز على ذات المضمار والمسافة الموسم الماضي.
ويستقطب الشوط السابع والختامي لمسافة 1400 متر «عشبي» حصة كاملة من الخيول متفاوتة القدرات، أبرزها «إجبار» الفائز في مشاركته الأخيرة بجبل علي.
وهناك «انفينسيبل سترايك» الفائز على مسافة الميل عشبي ورملي ويبحث عن فوز أول بميدان عقب حلوله وصيفاً بجبل علي، ومن أقوى المرشحين «أنديسكرايبابل» الفائز في أبوظبي، وحل وصيفا بجبل علي، و«رافل سكوب» و«نايت سيركاس».
ويقع الشوط الأول خارج الترشيحات، وتتجه فيه الأنظار نحو «بارجيل» وينافسه رفيقه بالإسطبل «ميرس»، والجديد «محفوظ» و«دينجرس ثوت»، فضلاً عن «اوريس» الذي أحرز المركز الثالث في مشاركتيه الأخيرتين.