الإمارات

«خليفة الإنسانية» توزع 500 سلة غذائية لتخفيف الأعباء المعيشية على المحتاجين في صنعاء

يمنيون يتسلمون مساعدات غذائية مقدمة من «خليفة الإنسانية» (وام)

يمنيون يتسلمون مساعدات غذائية مقدمة من «خليفة الإنسانية» (وام)

صنعاء (وام)- وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وبإشراف سفارة الدولة بصنعاء 500 سلة غذائية على الأسر المحتاجة والفقيرة في منطقة الروضة بشمال العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، باعتماد 500 مليون درهم لشراء مواد غذائية متنوعة من السوق المحلية لتنشيط الاقتصاد وإنعاش السوق اليمنية، وتوزيعها على الفقراء من أبناء الشعب اليمني، وبما يخفف عنهم الأعباء المعيشية نتيجة للظروف التي تمر بها بلادهم.
وتحتوي السلة الغذائية الواحدة على 50 كيلو جراما من السكر، ومثلها من الطحين والأرز، و9 ليترات من زيت الطبخ. وتغطي السلة حاجة الأسرة المكونة من خمسة إلى ثمانية أشخاص لمدة تتراوح ما بين شهرين وثلاثة شهور.
ودشنت فرق المؤسسة الأسبوع الماضي بصنعاء عملية توزيع السلال الغذائية، ضمن المرحلة الثالثة للمشروع حيث قامت بتوزيع 900 سلة غذائية. وسوف تستمر عملية التوزيع تباعا إلى نهاية الأسبوع المقبل، حتى استكمال الكمية المخصصة للمحتاجين في منطقة الروضة بصنعاء والبالغة 10 الآف سلة.
وقامت المؤسسة بطباعة قسائم صرف يتم توزيعها على كل أسرة في المناطق الأكثر فقراً، وذلك بالتنسيق مع سفارة الدولة بصنعاء، ووفقا للمسح الميداني الذي أعدته لهذا الغرض، تجنباً للعشوائية والازدحام على مراكز الصرف. وبموجب تلك القسائم تقوم فرق المؤسسة بالصرف يدا بيد، وبما يضمن وصول المساعدات إلى مستحقيها.
وثمنت الأسر المستفيدة من المساعدات التي تم توزيعها أمس، عالياً، ما تقوم به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من جهود كبيرة في اليمن لمساعدة الفقراء والمحتاجين، وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم بتوفير المواد الغذائية الأساسية واللازمة.
وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وشعب الإمارات على وقوفهم المستمر مع الشعب اليمني في كل المنعطفات والمحن التي مرت بها بلادهم. متمنين لسموه ولشعب الإمارات الكريم المزيد من التقدم والتطور والازدهار.
وأكدوا أن تلك المواقف الأخوية الصادقة من الإمارات تجاه الشعب اليمني لا تنحصر فقط في هذه المبادرة الكريمة من صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، بل تمتد لتشمل الكثير من المشاريع الخيرية والإنسانية والمتمثلة في افتتاح مستشفى زايد للأمومة والطفولة بمنطقة الروضة، قبل فترة وجيزة. وكذلك افتتاح مستشفى خليفة بن زايد آل نهيان بجزيرة سقطرى في شهر ديسمبر الماضي، وبناء مدينة الشيخ خليفة السكنية للمتضررين من السيول في محافظة حضرموت.
يذكر أن عدد الأسر اليمنية المستفيدة من المبادرة الكريمة من صاحب السمو رئيس الدولة حتى الآن وصل إلى أكثر من 86 ألف أسرة، حيث وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في مراحل سابقة 30 ألف سلة غذائية على الأسر المحتاجة في محافظة أبين، و50 ألف سلة أخرى في محافظة الحديدة، و5000 سلة غذائية في جزيرة سقطرى.