الاقتصادي

ارتفاع جماعي للأسهم المحلية بفعل مشتريات «القيادية»

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

ساهمت عمليات شراء مكثفة، قام بها مستثمرون أفراد ومؤسسات على الأسهم القيادية التي شهدت تراجعات متتالية خلال الجلسات الماضية، في ارتفاع جماعي للأسهم المدرجة، وارتداد مؤشرات الأسواق المحلية صعوداً بنهاية جلسة تعاملات أمس، لتنهي بذلك موجة تراجعات استثنائية غير مبررة، استمرت على مدى أربع جلسات متتالية، وسط توقعات بقوة الارتداد خلال جلسات الأسبوع المقبل، عبر إجراء المزيد من عمليات الشراء، مدعومة بإعلانات إيجابية لنتائج الشركات الفصلية.
وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، بنهاية جلسة أمس، نحو 642.6 مليون درهم، بعدما تم التداول على أكثر من 356.9 مليون سهم، من خلال تنفيذ 5556 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 65 شركة مدرجة، ارتفع منها 37 سهماً، فيما تراجعت أسعار 16 سهماً، وظلت أسعار 13 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
وخلال جلسة متقلبة، نجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في إنهاء الجلسة على ارتفاع طفيف، بلغت نسبته 0.16%، ليغلق عند مستوى 4376 نقطة، بعدما تعامل المستثمرون على أكثر من 74.9 مليون سهم، بقيمة بلغت 156.2 مليون درهم، عبر تنفيذ 1084 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 29 شركة مدرجة، ارتفع منها 17 سهماً، فيما تراجعت أسعار 7 أسهم، وظلت أسعار 5 أسهم عند الإغلاق السابق.
وأنهي مؤشر سوق دبي المالي، تعاملات جلسة نهاية الأسبوع على ارتفاع، بلغت نسبته 1.02% عند 3449 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 282 مليون سهم، بقيمة بلغت 486.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 4472 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 36 شركة مدرجة، ارتفع منها 20 سهماً، فيما تراجعت أسعار 9 أسهم، وظلت أسعار 7 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال إياد البريقي، مدير عام شركة «الانصاري» للخدمات المالية: «إن الأسهم المحلية على الرغم من صعودها خلال جلسة نهاية الأسبوع ما زالت متأثرة بحالة قلق من المستثمرين جراء العوامل الجيوسياسية التي تمر بها المنطقة، فضلاً عن سعي عدد من المستثمرين لتغطية مراكزهم المكشوفة نتيجة التعاملات بالهامش»، مؤكداً أن هذه التراجعات تعد استثنائية وغير مبررة.
وأضاف أن الانخفاضات السريعة في مؤشرات الأسواق المالية عادة ما يتبعها ارتفاعات متوالية، خصوصاً في حال عدم توافر أسباب مقنعة ومبررة لهذه التراجعات، منوهاً بأن جلسة نهاية الأسبوع شهدت بعض الارتداد، وعمليات شراء، في محاولة لتقليص الخسائر المسجلة منذ بداية جلسات الأسبوع وحتى جلسة الأربعاء الماضي، متوقعاً قوة الارتداد نحو الصعود خلال جلسات الأسبوع المقبل، من خلال إجراء المزيد من عمليات الشراء للخروج من هذه القناة الهابطة، مدعومة بإعلانات نتائج الشركات الفصلية، وكذلك الارتفاع المستمر لأسعار النفط في الأسواق العالمية.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 22.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 15.6 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند مستوى 0.73 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «اتصالات» متصدراً قائمة الأسهم النشطة بالقيمة، محققاً تعاملات بأكثر من 29 مليون درهم، ليغلق على ثبات عند مستوى 17.2 درهم.
وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «جي إف اتش» قائمة الأسهم النشطة الكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً تداولات بنحو 66.2 مليون سهم، وبقيمة إجمالية بلغت 93.8 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 3.57% عند مستوى 1.45 درهم، رابحاً 5 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «إعمار» الأنشط بالقيمة، مسجلاً قيمة تداولات بنحو 148.4 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 19 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 1.3% عند مستوى 7.80 درهم، رابحاً 10 فلوس عن الإغلاق السابق.

نصائح للمستثمرين
عزيزي المستثمر..
أحرص على الحصول على كشف حساب تفصيلي ربع سنوي من شركة الوساطة التي تتعامل معها حال شعورك بوجود حركة على الحساب خلال تلك الفترة، وواظب على حقك في طلب كشف حساب تفصيلي أو بيان بأرصدتك من الأوراق المالية كلما احتجت لذلك.
هيئة الأوراق المالية والسلع