الرياضي

السجادة الزرقاء حلم النخبة في «ترايثلون أبوظبي»

 العواني وبيتر ويلر وأحمد الحاج والحضور خلال المؤتمر الصحفي (الاتحاد)

العواني وبيتر ويلر وأحمد الحاج والحضور خلال المؤتمر الصحفي (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي استضافته النسخة الرابعة من بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون في نسختها الرابعة يومي 2 و3 مارس المقبل في جزيرة ياس، بمشاركة 3500 رياضي بينهم 120 من نخبة النجوم المحترفين يتقدمهم أصحاب الهمم.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس بمقر المجلس، ويمثل الحدث منصة اختبارية للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي، التي تقام للمرة الأولى بالمنطقة في الفترة من 14 إلى 21 مارس 2019 ويتوقع أن يشارك فيها 7 آلاف رياضي، وتضم 22 من الرياضات المختلفة، من ضمنها الترايثلون التي دخلت الألعاب الأولمبية العالمية للمرة الأولى في دورة لوس أنجلس 2015.
ويتنافس في السباق على جزيرة ياس مجموعة من المحترفين والهواة من مختلف الأعمار والأطفال، حيث يمرون بعدد من أبرز المعالم، تتضمن سباقات النخبة والفئات العمرية، التي أعلن عنها أيضاً، سباق السباحة في مياه مرسى ياس، قبل أن ينطلق المشاركون إلى مسار حلبة مرسى ياس، ويبدأ بعدها تحدي الدراجات، حيث ينطلق المتنافسون في شوارع جزيرة ياس، ليمروا بملعب ياس لينكس للجولف؛ وعالم فيراري، وينتهي السباق على السجادة الزرقاء الفاخرة في حلبة مرسى ياس.
وسيكون بمقدور المشاركين الهواة في البطولة الاختيار بين ثلاثة أنواع من مسارات السباق ذات المسافات المتنوعة، بما يتناسب مع قدراتهم ويمنحهم فرصة التنافس مع أفضل رياضيي الترايثلون في العالم، وتشمل مسار «سبرينت» الذي يضم السباحة لمسافة 750 متراً، وركوب الدراجات لمسافة 20 كيلومتراً، والجري لمسافة 5 كيلومترات، وسباق المسافة الأولمبية الذي يشمل السباحة لمسافة 1500 متر، وركوب الدراجات لمسافة 40 كيلومتراً، والجري لمسافة 10 كيلومترات، وسباق المسافة المتوسطة الذي يشمل السباحة لمسافة 1900 متر، وركوب الدراجات لمسافة 90 كيلومتراً، والجري لمسافة 21 كيلومتراً.
وتم الإعلان عن عودة حاملة اللقب وبطلة نخبة السيدات أندريا هيويت التي فازت على جودي ستيمبسون بفارق ضئيل في نسخة 2017 وتنافس هويت مرة أخرى، حيث تسعى للفوز بأول ألقاب بطولات الترايثلون هذا العام.
كما يشارك الثنائي الأكثر شهرة الشقيقان أليستير وجوناثان براونلي اللذان هيمنا على رياضة الترايثلون لأكثر من 10 سنوات، وجسدا واحدة من اللحظات الأكثر إلهاماً في تاريخ الرياضة، عندما ساعد أليستير شقيقه الأصغر جوناثان عند خط النهاية في البطولة النهائية الكبرى في كوزوميل بالمكسيك عام 2016.
حضر المؤتمر الصحفي عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بيتر ويلر، الرئيس التنفيذي للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، أحمد الحاج، نائب رئيس جمعية الترايثلون المحلية، د. سفين روته، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة ضمان، شريك العرض لهذا الحدث، جاري ماريشيا، مدير الحدث في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون.

وقال العواني: تجسد رياضة الترايثلون رؤية المجلس، حيث تفتح أبوابها للجميع من مختلف فئات المجتمع ومكوناته وأطيافه، وتمنحهم الفرصة للسعي وراء ذلك الشعور الفريد بتحقيق الذات والوصول إلى الهدف، وممارسة رياضة الترايثلون جنباً إلى جنب مع نخبة من ألمع نجوم هذه الرياضة.
وأضاف: يكتسب الحدث هذا العام أهمية خاصة، حيث يستقبل 120 مشاركاً من أفضل الرياضيين في العالم، يتنافسون جنباً إلى جنب مع هواة الترايثلون، وأشخاصاً يشاركون للمرة الأولى، بالإضافة إلى الأطفال.
وأكمل: إن مشاركة أصحاب الهمم تعد حدثاً مهماً في النسخة الرابعة، تم تحديد مسارات خاصة بهم، ونحن نعتبر أن نسخة أبوظبي التي تدشن موسم هذه الرياضة في العالم تمثل واحدة من أهم البطولات، وتعزز مكان العاصمة كوجهة عالمية لهذه الرياضة، فضلاً عن المكاسب الكبيرة التي تحققها من خلال المساهمة في نشر ثقافة الترايثلون في الدولة، والترويج السياحي، من خلال المشاهدة العالية التي تجدها البطولة في العالم والتي بلغت في النسخة الماضية 12 مليون مشاهد وتمت تغطيتها بـ 189 ساعة بث.
واعتبر العواني أن التفاعل المجتمعي مع هذه الرياضة من خلال مشاركة 3500 من الرياضيين من مختلف الأعمار الجنسيات يمثل إضافة كبيرة للحدث الذي يهتم بجانب الشق التنافسي بالتفاعل المجتمعي، ووجه الدعوة للجميع من مختلف الفئات العمرية للمشارة في البطولة، وتقدم بالشكر للشركاء والرعاة، وثمن مشاركة شرطة أبوظبي في إنجاح الحدث بفريق بدأ استعداداته المبكرة للبطولة.
من جانبه قال بيتر ويلر، الرئيس التنفيذي للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019: تعتبر بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون إحدى أكثر الأحداث الرياضية المرتقبة على أجندة الفعاليات التي تستضيفها الإمارات، ويسعدنا أن نستفيد من البطولة كمنصة اختبار للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019.
وواصل: الحدث وما يحمله من معنى ورغبة في تعزيز شمولية وتكامل الرياضة يعكس رؤيتنا في أنه بإمكان أي شخص أن يستمتع وينافس في الألعاب الرياضية، ونحن نشعر بحماس كبير مع اقتراب موعد السباق، ونتطلع لحضور المشاركين والجمهور لتشجيع عائلتهم وأصدقائهم وأبطال الرياضة على حد سواء، ونتقدم بالشكر لمجلس أبوظبي.
من جهته قال د. سفين روته، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة ضمان: إن الشركة ترعى العديد من الأحداث الرياضية وهي تهتم بصحة الإنسان بشكل عام وليس من يحملون بطاقاتها فقط، وأشاد برياضة الترايثلون والتي تسهم في أن يكون ممارسوها معافين، خاصة أنها تضم 3 رياضات مختلفة في منافسة واحدة.

الحاج: نخطط الوصول إلى 3 أضعاف

أكد أحمد الحاج، نائب رئيس جمعية الترايلثون أن رياضة التحدي ظهرت في الدولة عام 1992، ونحن سعداء بالأثر الكبير الذي تركته في نسخها الثلاث الماضية من تعزيز لمكانتها والمساهمة في انتشارها، ومن جانبنا في الجمعية التي تكونت منذ عام نعمل بالتنسيق مع المجلس لمضاعفة عدد المشاركين والممارسين لهذه الرياضة إلى 3 أضعاف في 2019. وأضاف: بطولة هذا العام تشهد مشاركة كبيرة وباب التسجيل مفتوح للجميع، والتواجد في بطولة واحدة مع أبرز نجوم الترايلثون يحقق الكثير من الأمور المهمة التي تصب في مصلحة انتشار هذه الرياضة.

مسارات السباق

تشهد البطولة عودة سباق ترايثلون أبوظبي لليافعين الذين يتوقع أن يصل عددهم 500، وهو فعالية ممتعة تهدف إلى تشجيع اليافعين ليكونوا أكثر نشاطاً وممارسةً للرياضة. وتضم النسخة الجديدة من البطولة أربع فئات للاشتراك متاحة للأطفال من عمر 5 سنوات وحتى 15 سنة، تشمل سباق «ميني 1 كم» للجري لمسافة 1 كيلومتر للأطفال من عمر 5 وحتى 8 سنوات، وسباق «دواثلون الأطفال» ويتألف من ركوب الدراجات لمسافة 3 كيلومترات والجري لمسافة 500 متر وهو للأطفال من عمر 7 إلى 11 سنة، وسباق «دواثلون اليافعين».

الزعابي.. يبحث عن مجد الأولمبياد

قادته الدراسة للإقامة في كندا لبعض الوقت وهناك تعرف أكثر على الترايلثون لتصبح تحديا خاصا يحرص عليه باستمرار من خلال التدريبات التي يخصص لها 25 ساعة في الأسبوع، ولم تقل عزيمته بعد العودة من كندا وحافظ على الرغبة والروح نفسها.
الزعابي أكد أن هدفه العمل باستمرار قياس مستواه ليعرف إلى أين تقدم في هذه الرياضة، مبينا أنه يأخذ الأمور بترو، لأن طموحه الوصول إلى الأولمبياد وتمثيل الدولة في بالمستقبل، وقال: سعيد بأن أكون متواجدا في البطولة التي تقام على بلدي والمنافسة فيها.