الرياضي

كونتي يتأهب للإقلاع !!

كونتي اقترب من الرحيل عن تشيلسي (أرشيفية)

كونتي اقترب من الرحيل عن تشيلسي (أرشيفية)

أنور إبراهيم (القاهرة)

أبدى الإيطالي أنطوني كونتي، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، عدم رغبته في الاستمرار طويلاً على ««دكة» المدربين مع البلوز، وأسبوعاً وراء آخر يبدي تلميحاً أو تصريحاً بهذه الرغبة، ولم يعد الأمر يتعلق بعدم الاستمرار في الموسم المقبل مع الفريق، بل ربما يفكر في الرحيل قبل نهاية الموسم.
السر وراء هذه الرغبة عند كونتي، حسبما ذكرت شبكة «أس أف آر» التليفزيونية الفرنسية في تقرير لها من لندن، أنه لا تعجبه سياسة مسؤولي النادي فيما يتعلق بإدارة شؤون الفريق وأيضاً بالنسبة لصفقات اللاعبين وما يطلبه من دعم، ولهذا اتسع نطاق الحديث عن رحيله وتركه منصبه عقب نهاية الموسم، لأنه من خلال قراءته الجيدة لوضع النادي وسياسة مسؤوليه، بات على قناعة كبيرة بأن رحيله هو الحل الأمثل وأنه لن يمضي بقية عمره كمدرب على ضفاف نهر التايمز، حيث تقع قلعة البلوز!.
ورغم ذلك - والكلام للشبكة الفرنسية- اعترف كونتي أنه حريص كل الحرص على أن يواصل عمله بكل جد واجتهاد ومن دون أي تقصير من أجل تحقيق أفضل النتائج مع الفريق، وأيضاً من أجل الجماهير واللاعبين الذين أحبهم وارتبط بهم، ولكنه اعترف في الوقت نفسه بأنه قرأ جيداً تاريخ النادي ويعلم تمام العلم أن ما يحدث له ومعه الآن، هو نفس ما حدث مع من سبقوه من المدربين، ولهذا فإنه لا يرى أي فارق أو تمييز بينه وبين المدربين الآخرين، الذي تولوا قيادة الفريق من قبله.
وعلق قائلاً: أنا عندي قدرة كبيرة على النظر بعيداً واستشراف ما يمكن أن يحدث مستقبلاً، والأرقام والإحصائيات عندي تقول إنه خلال 14 عاماً، تمت إقالة 10مدربين من مناصبهم بقرار من قيادة النادي، وكان أبرزهم البرتغالي جوزيه مورينيو، والإحصائيات لا تكذب ولكن كونتي قال في الوقت نفسه: عندما تكون واثقاً من عملك وتبذل أقصى ما عندك من أجل النادي وللنهوض بالفريق، تجد نفسك محاطاً من كل جانب بأمور تجعلك متوتراً وقلقاً دائماً، وأنا لم أعتد على هذا النوع من القلق لأنه يهيئ المناخ تماماً لرحيلك، وأنا جاهز لحجز تذكرة عودتي إلى إيطاليا.
جدير بالذكر أن كونتي المولود في 31 يوليو 1969 «49 عاماً» يعد واحداً من أبرز المدربين الإيطاليين، وكان بدأ مسيرته التدريبية عام 2007 في نادي باري، ثم انتقل إلى صفوف نادي أتلانتا لمدة موسمين حتى 2010 ومنه إلى يوفينتوس الذي دربه خلال الفترة من 2011 إلى 2014، حقق خلالها 3 بطولات دوري، ثم تولى تدريب منتخب بلاده «الآزوري» من 2014 إلى 2016، ثم شدّ الرحال إلى إنجلترا لتدريب تشيلسي في نفس عام 2016، وأحرز معه بطولة الدوري الإنجليزي «البريميرليج» الموسم الماضي.