الرياضي

الألماني كيتل يحتفظ بصدارة طواف دبي الدولي

رضا سليم وسامي عبدالعظيم (دبي ورأس الخيمة)

حافظ الألماني مارسيل كيتل دراج فريق كويك ستيب البلجيكي وبطل النسخة الماضية، على صدارة طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، في نسخته الرابعة، بعدما تصدر المحطة الثانية «مرحلة رأس الخيمة»، أمس لمسافة 188 كلم، التي قطعها في زمن قدره 4.25.33 ساعة، وجاء معدل السرعة 42.025 كلم/&rlm الساعة، وحسمها البطل الألماني في الأمتار الأخيرة بعدما جاء بقوة دفع كبيرة من الخلف للأمام رغم أن بدايته في السباق لم تكن جيدة، ليكسر حاجز التوقعات، ويؤكد أنه البطل الأقوى في النسخة الرابعة.

واعتلى كيتل قمة الترتيب العام للطواف بعدما سجل في المرحلتين 8:31:46 ساعة وحل في المركز الثاني الهولندي ديلان جورنويجون لاعب فريق لوتو جيمبو الهولندي، وجاء في المركز الثالث الإيطالي نيكولا بيوم من فريق باردياني الإيطالي، وحل رابعاً جيان بيري دروكير من لوكسمبرج دراج فريق بي إم سي الأميركي والخامس البريطاني توماس ستيورات من فريق وان برو، وتراجع البريطاني مارك كافنديش للمركز السادس في الترتيب العام.

وقام الشيخ أحمد بن سعود القاسمي، والشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، وسعيد حارب رئيس اللجنة المنظمة للطواف وأسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات بتتويج البطل وأصحاب القمصان الأربعة.

واحتفظ مارسيل كيتل بالقميص الأزرق برعاية بنك دبي التجاري القميص الأزرق، وهو قميص الترتيب العام للمرحلة، كما احتفظ كيتل بالقميص الأحمر الخاص بتصنيف النقاط للدراج الأسرع وصولاً إلى نقطة النهاية وترعاه طيران الإمارات، وحصل الإيطالي نيكولا بيوم من فريق باردياني الإيطالي على قميص علم الإمارات الذي ترعاه هيئة الصحة بدبي، ويحصل عليه الدراج الأكثر منافسة خلال مراحل الطواف، فيما احتفظ الهولندي ديلان جورنويجون لاعب فريق لوتو جيمبو، على القميص الأبيض الذي ترعاه هيئة الطرق والمواصلات الخاص بتصنيف الدراج الأصغر سناً دون 25 سنة، ويحصل عليه أفضل دراج صاعد.

وتصدر فريق الإمارات أبوظبي قمة الفرق بعد المرحلة الثانية، مسجلاً زمناً قدره 25:36:18 ساعة، متفوقاً على فرق عالمية منها بي ام سي الثاني وكويك ستيب الثالث وتراك ستيب الرابع، وأستانا الخامس وولوتو جيمبو السادس، وجاءت صدارة الإمارات أبوظبي بعدما تفوق في المرحلتين بعدما تحسن ترتيب الدراجين بالفريق في مرحلة رأس الخيمة.

وينتقل الطواف اليوم، إلى المرحلة الثالثة واحة دبي للسيليكون، وتمتد من دبي إلى منطقة العقة وتعتبر ملمحاً جديداً في النسخة الرابعة، ويعبر الدراجون شاطئ الفجيرة وصولاً إلى العقة، وتبدأ الانطلاقة من نادي دبي للرياضات البحرية على شارع الملك سلمان بن عبد العزيز إلى إمارة الفجيرة لمسافة 200 كيلومتر.

من جانبه، أكد الشيخ محمد بن كايد القاسمي أنهم يشعرون بالفخر للنجاح الكبير الذي حققه طواف دبي العالمي في رأس الخيمة ضمن المحطة الثانية، قائلاً: «التنظيم كان في أفضل حالاته وتميز بسلاسة كبيرة بفضل الترتيبات الكبيرة التي تم التحضير لها قبل الطواف وهي هدية من دبي للإمارات وشعبها»، معبراً عن سعادته بالأجواء الرائعة التي رافقت السباق والحضور الكبير من المتابعين له بعد وصوله إلى محطة النهاية.

وأعلن الشيخ محمد بن كايد القاسمي استعدادهم للمساهمة في نجاح طواف دبي الدولي وتوفير كل ما من شأنه أن يدعم تميزه على نحو يعزز المكانة المرموقة للدولة في تنظيم واستضافة الأحداث الرياضية.

وقال أسامة أحمد الشعفار إن السباق حقق علامة النجاح المطلوبة في مرحلته الثانية بفضل الجهود الكبير من جميع القائمين على أمر التنظيم وإدارات الشرطة المختلفة، وكل الذين وضعوا بصمتهم المشرفة لتعزيز نجاح الطواف، مشيراً إلى أن منتخبنا الوطني أمام فرصة كبيرة للاستفادة من المردود القوي خلال السباق في مرحلتيه الأولى والثانية، وهو ما يعني الاستفادة من هذه التجارب لتطوير المستوى الفني في الفترة القادمة.

وأوضح أن الألماني مارسيل كيتل استحق التتويج في المرحلتين الأولى والثانية بفضل الإمكانات العالية في السرعة والسيطرة على السباق رغم المنافسة القوية من بقية المشاركين، مشيراً إلى أن النسخة الحالية من الطواف شهدت إضافة مرحلة رأس الخيمة، وهو ما يعكس التنوع الرائع لدعم السياحة في الدولة وتعزيز الصورة المشرفة عن استضافة الأحداث الرياضية التي تعكس السمعة القوية للدولة.

وامتدح الشعفار الظهور القوي ليوسف ميرزا نجم منتخبنا الوطني في المرحلتين الأولى والثانية في طواف دبي العالمي، وهو ما يؤكد الإمكانات الرائعة له رغم فارق الخبرة مع المشاركين في الطواف، إلا أن بداية مرحلة جديدة في مسيرته ونأمل أن يتحقق الهدف المنشود من مشاركته مع فريق الإمارات أبوظبي.

ميرزا يتألق في أول مشاركة مع «الإمارات أبوظبي»

دبي (الاتحاد)

قدم يوسف ميرزا نجم منتخبنا وفريق «الإمارات أبوظبي» مستوى مميزاً في المرحلة الثانية للطواف أمس، ونجح في الاستمرار بالصدارة لمسافة 156 كلم، وجاء في المركز الثامن وهي أفضل نتيجة له في أول مشاركة مع فريق محترف، بل كانت أفضل نتيجة لفريقه في الطواف.

وسلطت عدد من المواقع الإلكترونية العالمية المهتمة بسباقات الدراجات الضوء على مشاركة يوسف ميرزا مع فريق الإمارات أبوظبي، في أول ظهور له مع فريق عالمي، بعد أن شارك العام الماضي مع فريق النصر، وتناولت المواقع مسيرة ميرزا وما حققه من إنجازات خلال السنوات السابقة، مشيدة بالتطور الكبير الذي تشهده دراجات الإمارات.

وأشار موقع «سايكلينج نيوز» أن يوسف ميرزا يعتبر أول إماراتي يشارك في سباق عالمي مع فريق محترف، ووضع الموقع ميرزا ضمن قائمة الأسماء اللامعة في طواف دبي إلى جانب كافنديش وكيتل وإيليا فيفاني وجون دنكولب، كما تناول موقع «سايكلينج ويكلي» ظهور الدراج الإماراتي مع فريقه الجديد، مشيداً بسيرته الذاتية العامرة بالإنجازات على المستويين المحلي والإقليمي.

ونشر موقع «توتي بيك» تقريراً مفصلاً عن مشاركة ميرزا في النسخة الرابعة ضمن فريق محترف، مشيراً إلى أنه يعتبر نموذجاً للرياضيين الإماراتيين ورياضياً يحظى بتقدير كبير في بلاده، كما خصص موقع بريز سايكلينج مساحة واسعة للحديث عن المتسابق، لافتاً إلى أنه واحد من الدراجين المميزين، متناولاً مشاركته الأولى مع فريق محترف في طواف دبي.

وأكد أحمد الحوري نائب رئيس اتحاد الدراجات أن ميرزا يحتاج المساندة لأنه أمل الإمارات في كل البطولات خاصة بعدما تحول من الهواية إلى الاحتراف وبات ضمن فريق عالمي معروف، ويشارك في كل الطوافات، وهي خطوة كبيرة والمساندة هنا لا بد أن تكون من نادي النصر الذي ينتمي إليه النادي، وأيضاً من الاتحاد واللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة لأن نجاحه في مشواره سيكون دافعاً كبيراً لكل الدراجين في المستقبل، وسنجد لدينا أكثر من يوسف.

السباق يبرز النهضة الحضارية والسياحية للإمارات

عجمان (وام)

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في مكتبه في ديوان الحاكم أمس على برنامج وخط سير الطواف، خلال استقبال سموه وفد اللجنة العليا المنظمة للطواف برئاسة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة وضم في عضويته أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات نائب رئيس اللجنة وحريز المر بن حريز مدير الطواف وعمران الجسمي مدير قسم العلاقات في مجلس دبي الرياضي وحارب آل علي مدير العلاقات الدولية.

حضر اللقاء حمد راشد النعيمي مدير ديوان الحاكم وعبدالله أمين الشرفا المستشار في ديوان الحاكم وطارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان ويوسف النعيمي مدير عام إدارة التشريفات والضيافة.

ورحب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي خلال اللقاء بوفد اللجنة المنظمة للطواف، مشيدا بمبادرة وفكرة تنظيم السباق ليشمل مختلف إمارات الدولة من أجل إبراز النهضة الحضارية والسياحية في الإمارات، وأكد سموه أن القيادة الحكيمة للدولة تولي الرياضة اهتماما كبيرا باعتبارها نشاطا مهما لأفراد المجتمع ومصدرا للسعادة والطاقة الإيجابية والصحة.

وأشار سموه إلى أن إمارة عجمان على استعداد لتقديم جميع الخدمات المطلوبة لإنجاح طواف دبي الذي يعبر الإمارة متوجها إلى أم القيوين ورأس الخيمة.

ودعا سموه إلى ضرورة مشاركة الشباب في هذه المسابقات الدولية لاكتساب الخبرات وتأهيلهم وتدريبهم جيدا ليكونوا من المنافسين وقادرين على إنجاز بطولات عالمية، ونحن على يقين أنهم على قدر المسؤولية.

ووجه سموه المسؤولين كافة في حكومة عجمان والمؤسسات والهيئات لتسهيل مهمة عمل اللجنة والحفاظ على خط سير الطواف وتقديم كل الدعم للجنة المنظمة.. معبرا سموه عن شكره لمجلس دبي الرياضي واللجنة المنظمة لجهودهما في تنظيم هذا الطواف العالمي.

من جهته أعرب سعيد حارب عن سعادته والوفد المرافق بلقاء صاحب السمو حاكم عجمان ولاستقباله وفد اللجنة المنظمة للطواف وتوجيهاته بتوفير كل سبل الدعم والنجاح للطواف أثناء مروره بإمارة عجمان اليوم.

وأكد حارب أن نجاح الطواف يعد نجاحا للجميع لأنه يطوف في مختلف إمارات الدولة ومدنها مشيرا إلى حرص مجلس دبي الرياضي على أن يصل الطواف إلى أكبر عدد من المناطق وأن يشاهد العالم روعة وطننا وجمال تنوع الطبيعية فيه وجمال مدننا وعشق أبنائه للرياضة عموما وللدراجات الهوائية على نحو خاص.